بيت لحم تحتفل بافتتاح أسبوع العاصمة الثقافي
تاريخ النشر : 2021-10-10
بيت لحم تحتفل بافتتاح أسبوع العاصمة الثقافي


رام الله - دنيا الوطن
احتفلت مدينة بيت لحم، مساء أمس، بافتتاح أسبوع العاصمة الثقافي، بمناسبة اختيار بيت لحم عاصمة للثقافة العربية 2020 ، وذلك خلال احتفال نظمته بلدية بيت لحم، ووزارة الثقافة، بالتعاون مع العديد من المؤسسات الشريكة.

وتخلل الاحتفال بافتتاح سوق العاصمة الثقافي، الذي أدارت عرافته الإعلامية حياة حمدان، ويستمر لأربعة أيام، وحضره حشد كبير من الشخصيات الثقافية والمجتمعية، وممثلي العديد من المؤسسات الوطنية، واشتمل على العديد من الأجنحة، بينها جناح خاص بالأسرى الفلسطينيين، وركن خشب الزيتون، ومشغولات الصياغة اليدوية، الفسيفساء، خزف وزجاج، التطريز، صناعة القش اليدوية، مشغولات ذوي الاحتياجات الخاصة، التشكيل بالرمال، ركن الإبداع الشبابي، كشك الطعام، منتجات العنب، وغيرها من المنتجات.

وقد تم افتتاح جدارية بصمة التضامن مع الأسرى، ومعرض للكتاب، ومعرض فن تشكيل بالقهوة، للفنان يزن غريب. كما تم تأجيل الفقرات الفنية الغنائية والموسيقية، بسبب رحيل أبناء المحافظة الإعلامي الدكتور سعيد عياد، ورئيس رعية الروم الأرثوذكس المطران ثيوفولتكس.

وألقى رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان كلمة افتتاح فعاليات أسبوع العاصمة الثقافي، مؤكدا ان مجمل الأنشطة والفعاليات التي تنظمها بلدية بيت لحم، ووزارة الثقافة تستند إلى الشراكة مع المؤسسات الثقافية والمجتمعية، في المحافظة، وإنها تأتي رغم الظروف الصعبة والمجافية، التي واجهت عملية التحضير والاستعداد للاحتفال بهذه المناسبة.

وأوضح إننا كنا نطمح ان تكون انطلاقة الفعاليات بهذه المناسبة في نيسان 2020 ، إلا أننا اصطدمنا بجائحة كورونا، وقد استمرت تداعيات الجائحة، التي عصفت في كثير من البرامج المحلية والإقليمية والعالمية.

وأعرب سلمان عن أمله بان تتوفر ظروف أفضل لتنظيم المزيد من الفعاليات بهذه المناسبة على المستويين العربي والدولي، مؤكدا ان بيت لحم صاحبة رسالة حضارية وإنسانية وثقافية، وتاريخها غني بالمفكرين والفنانين، والأدباء. وقد استطاعت خلال الفترة الماضية تنظيم مؤتمر المغتربين الثالث، في إطار الاحتفال ببيت لحم عاصمة للثقافة العربية.

  وقال وزير الثقافة الفلسطيني الدكتور عاطف ابو سيف، ان رسالة افتتاح هذا السوق، تأتي في إطار الاحتفال ببيت لحم عاصمة للثقافة العربية في كل المحافظات، لكنها تأخذ نكهة ومظهرا أخر في بيت لحم المدينة التي يتم الاحتفاء بها .

ولفت إلى  ان مدينة بيت لحم انطلقت منها رسالة السلام إلى جميع أنحاء العالم، وهي مدينة إشعاع ثقافي، والاحتفال بها هو احتفال بجوهر الثقافة العربية، وان وزارة الثقافة وبلدية بيت لحم ستواصل احتفالاتها بهذه المناسبة، رغم التحديات التي فرضتها جائحة كورونا. 

وأشاد محمد الجعفري في كلمة له باسم محافظ بيت لحم، بتنوع منتجات سوق بيت لحم الثقافي، الأمر الذي عكس القيمة والمكانة الثقافية والحضارية التي يتمتع بها تاريخ الشعب الفلسطيني. ودعا غالى مواصلة تنظيم الفعاليات بهذه المناسبة الهامة، بالتعاون مع المؤسسات الشريكة، في محافظات الوطن.

مدير مديرية الثقافة في محافظة بيت لحم فؤاد اللحام  ان هذا السوق محطة من محطات السوق أطلقتها الوزارة في جميع محافظات الوطن، ضمن أحياء الوزارة وبلدية بيت لحم، بيت لحم عاصمة للثقافة 2020 لكن الجائحة، رغم التاثير السلبي الذي فرضته جائحة كورونا، على تنفيذ برنامج هذه المناسبة الهامة.

و أشار اللحام إلى ان هذا العمل، تم بالتعاون ما بين الوزارة والبلدية، موضحا أن أسبوع السوق الثقافي يشتمل على عشرين جناح، تتضمن عرضا للتراث، من أعمال قش وخزف ورسم بالرمل والخطوط العربية والمصنوعات الغذائية والثوب التقليدي.

وأضاف اللحام ان الوزارة وضعت أيضا اكشاك خاصة بالتعريف بقضية الأسرى الفلسطينيين، و زاوية مدينة القدس بعنوان "لون القدس" ليساهم الاطفال بتلوين القدس والتعرف عليها، وتعزيز ارتباطهم بها من خلال هذه الأنشطة الثقافية.