السفير عبد الهادي يتفقد مخيم اليرموك ويتطلع على أعمال إزالة الركام من منازل الأهالي
تاريخ النشر : 2021-10-02
السفير عبد الهادي يتفقد مخيم اليرموك ويتطلع على أعمال إزالة الركام من منازل الأهالي


رام الله - دنيا الوطن
جال مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي يوم الجمعة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في العاصمة السورية دمشق و الأخوة قاسم معتوق عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني وحسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وبالإضافة للأخ باسل أبو الهيجاء رئيس اتحاد طلبة فلسطين فرع سوريا.

وتفقد السفير عبد الهادي عمليات إزالة الركام من المنازل في مخيم اليرموك والمستشفى المهم في المخيم مستشفى الباسل، حيث يقوم بهذا العمل الفريق التطوعي من اتحاد طلبة فلسطين واللجنة الشعبية لمخيم اليرموك مجانا من أجل مساعدة الأهالي الفقراء بإزالة الركام من منازلهم.

وفي تصريح للسفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية قال : هذا العمل إنساني لخدمة أبناء شعبنا لتشجيعهم بالعودة إلى بيوتهم وخاصة للعائلات الفقيرة التي لا تملك إمكانية تنظيف بيتها من الركام وهذه خطوة أولى على طريق عودة مخيم اليرموك كما كان.

وتابع : نحن تواصلنا مع كل الفعاليات الوطنية الفلسطينية وبالحقيقة أثبت شعبنا بأنه متكاتف وخاصة اتحاد طلبة فلسطين اللذين هم اسسوا الثورة الفلسطينية حيث كان قادة الانطلاقه هم الطلبة ( ياسر عرفات - محمود عباس - صلاح خلف ) واغلبهم
كانوا من اتحاد الطلبة عندما اسسوا الثورة.

وأضاف : نحن من خلال هذا العمل الذي نقوم به ننفذ أخلاق الثورة الفلسطينية وننفذ أخلاق الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين الذي كان باستمرار يوجهنا ويقول عليكم أن تقفوا مع شعبكم وأهاليكم خاصة في هذا المخيم الذي يشكل رمزية لحق العودة فهذا العمل الذي نتابعه ونشرف عليه هو فعلا عمل تطوعي لتوجيه رسالة للعالم أجمع بأن هذا الشعب لا يمكن أن يكل أو يمل الا بالوصول للتحرير والحفاظ على المخيم والحفاظ على حق العودة.