اجتماع بين "الديمقراطية" والقيادة الفلسطينية لحزب البعث
تاريخ النشر : 2021-09-28
اجتماع بين "الديمقراطية" والقيادة الفلسطينية لحزب البعث


رام الله - دنيا الوطن
انعقد في دمشق اجتماع ضم وفدي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والقيادة الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي. ترأس كلا من الوفدين فهد سليمان نائب الأمين العام للجبهة، والدكتور محمد قيس أمين القيادة الفلسطينية للحزب.

أشاد الطرفان بالإجراءات الأخيرة التي اتخذتها السلطات المختصة في القطر العربي السوري، بتسهيل عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مخيم اليرموك، والشروع بالخطوات المطلوبة للشروع في ترميم منازله المتضررة على طريق إعادة إعمار المخيم، وإعادته إلى سابق مكانته في الخارطة السياسية والمجتمعية الفلسطينية.

كما أشاد الجانبان بقرار رئيس الوزراء في القطر العربي السوري بمساواة اللاجئ الفلسطيني، من حملة الوثيقة السورية، بالمواطن العربي السوري بما يتعلق بحقوق الملكية وتوابعها.

وأكد الطرفان ضرورة مواصلة العمل والتعاون المشترك، ومع باقي أطراف الحالة الفلسطينية، من أجل تخفيف أعباء الأزمة الاجتماعية عن كاهل أبناء شعبنا، بالتعاون الوثيق مع الإدارات الرسمية في سوريا.

وعلى الصعيد الوطني، حذر الطرفان من خطورة تبديد انتصارات شعبنا وتضحياته في معركة القدس، بما في ذلك ضرورة مواصلة التحرك من أجل الدعوة لحوار وطني شامل، تحضره كافة الأطراف، للوصول إلى توافقات لإنهاء الانقسام، وإعادة بناء المؤسسات الوطنية، بالتوافق أو بالانتخابات حيث أمكن، وبناء استراتيجية كفاحية عنوانها المقاومة، من أجل دحر الاحتلال والفوز بالحقوق الوطنية، وضمان حق أبناء شعبنا اللاجئين بالعودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها منذ العام 1948.

كما أشاد الجانبان بالموقف الوطني الشجاع الذي وقفه أهلنا في الـ48، وأكدا على ضرورة توفر آليات نضالية تعزز العلاقة بين جميع مكونات شعبنا الفلسطيني وتجمعاته.