هل حقنة الرئة مضرة للحامل وجنينها؟
تاريخ النشر : 2021-09-26
هل حقنة الرئة مضرة للحامل وجنينها؟


أصبح من السهل معالجة العديد من المشكلات الناتجة عن الولادة المبكرة للجنين، والولادة المبكرة للجنين تتمثل فى ولادته قبل الأسبوع ٣٧، وعندما يأتيكِ ألم المخاض فينبغي عليكِ إستشارة الطبيب الخاص بكِ، وذلك من أجل إعطاءك الدواء المناسب لكِ ولجنينك، ولإبقاء الجنين أطول وقت ممكن للولادة الطبيعية، فما هي حقنة الرئة، وكيف ولماذا تؤخذ؟

ما هى حقنة الرئة للحامل : 
حقنة الرئة هى حقنة تعطى للحامل إذا كانت موعد الولادة مبكرة، وهنا يعطى الطبيب الحامل حقنة الرئة وذلك إذا كانت موعد الولادة أقل من ٣٥شهراً، لكي يتمكن الجنين من تكوين الرئتين، وفق(الجميلة).

وتأخذ هذه الحقنة على مدار ثلاث مرات يحدده الطبيب المختص فى عدد من الساعات وتأخذ هذه الحقنة من خلال الساقيين أو الأرداف أو الذراعين .

أعراض الولادة المبكرة : 
الولادة المبكرة هى الولادة التى تحدث خلال ٣٤ شهراً وتشمل الأعراض :

- معاناة الحامل من ألالام أسفل الظهر .

- تدفق إفرازات مهبلية مائية .

- معاناة الحامل من نزيف فى المهبل .

- تقلصات فى البطن .

- الإسهال .

هل حقنة الرئة مضرة للحامل وجنينها : 
حقنة الرئة ليست مضرة بالحامل وجنينها فهى حقنة تؤخذ للوقاية من الإصابة بعدم إكتمال الرئة، مما يسبب صعوبة فى التنفس وتُعطى حقنة الرئة إذا كانت الولادة ولادة مبكرة.

ومع أخذ الحقنة تلاحظين أن الجنين قد تنخفض حركته، ولكن يجب عليكِ ملاحظة إذا ما قلت هذه الحركة عن المعتاد ويصل المعتاد ما بين ٩ إلى١٠حركات فى اليوم الواحد، ولكن هذا المعدل لا ينبغى ألا يقل عن هذا ولمدة لا تقل عن يومين.