أفكار لتنسيق النباتات الداخلية في المنزل
تاريخ النشر : 2021-09-16
أفكار لتنسيق النباتات الداخلية في المنزل


تتعدّد غرف المنزل القابلة لاستقبال مجموعات النباتات، بهدف جعل الديكور الداخلي ملوّنًا باللون الأخضر الطبيعي، وإراحة الجالسين، وتنقية الهواء الداخلي.

زوايا لاستقبال النباتات المنزلية

تشتمل أماكن استقبال مستوعبات نباتات الزينة، على:
• مساحة المكتب المنزلي، مهما ضاقت، تمثّل مكانًا مثاليًّا لضمّ أخضر النباتات إليها. وفي هذا الإطار، يجذب تعليق مجموعة من النباتات على سلك، أو على الحائط في محيط المكتب، وطبعه بطابع حيوي محبّب، وفق(سيدتي). 

• مساحة النافذة، التي يمكن استغلالها في إعداد حديقة داخلية مصغّرة عبارة عن أرفف ملؤها أوعية النباتات. تفيد الأخيرة من خيوط الشمس، مع استبعاد فكرة تركيب ستارة في المكان. إذا كانت النباتات العطرية مختارة لهذه الزاوية، فإن استنشاق رائحتها عند شرب قهوة الصباح مشجّع لبدء يوم جديد.



• الجدار في غرفة الجلوس، والذي قد يستقبل رفوفًا عدّة سهلة التركيب لحمل أوعية النباتات، بصورة لا تتطلّب كثير عناء في دمج الطبيعة بالمنزل.


•  السلّم الخشبي المتحرّك مكان محبّب لحمل النباتات، ومساعد في تلبية الرغبة في إعداد ديكور ريفيّ معاصر في غرفة الجلوس، ولو أن فكرته ليست جديدة.  

• المطبخ، حيث تلفت فكرة الديكور الهادفة إلى الجمع بين أرفف النباتات وتلك المحملة بأغراض المطبخ، مع تسليط الإضاءة على المزروعات. 

أفكار في الديكور لطلة خريفيّة


تميّز ظلال الأصفر والبرتقالي والأحمر والأرجواني والبنّي طبيعة الخريف؛ في الآتي، أفكار في الديكور سهلة التطبيق، لتحقيق طلّة خريفيّة في الزاوية التي تستقبل النباتات المنزلية:
 • بريق النحاس مرغوب في الديكور الخريفي المعاصر؛ وفي هذا الإطار يمكن توزيع بعض الزهور أو الأغصان، في أوعية مصنوعة من النحاس توزّع في إحدى الزوايا المذكورة آنفًا.

•  مفرش الطاولة المحمل بنقوش توحي بفصل الخريف أو بألوانه مرغوب، علمًا أن الطاولة قابلة لاستقبال أوعية النباتات.

•  الكرسي الهزّاز قرب السلّم المحمل بالنباتات قد يساهم في تحويل الزاوية إلى مكان خاصّ بصاحبة المنزل للاسترخاء في الخريف، أثناء قراءة رواية أو الاستماع إلى الموسيقى المحبّبة لها.    

•  القرع العسلي (أو اليقطين) هو رمز من رموز الخريف، وسواء كان طبيعيًّا أو إكسسوارًا، فإنّه يسهل دمجه بالنباتات، على الأرفف.

•  زهرة الأليستروميريا التي تسمّى بزنبق البيرو (أو زنبق الأنكا) وزهرة دوار الشمس تعبران عن الخريف، ويحلو توزيع باقة من كل منهما في المساحة المتصلة بالحديقة الداخلية المصغرة.