أضرار جسيمة يسببها التوقف بالسيارة أثناء عمل المحرك.. تعرف عليها
تاريخ النشر : 2021-09-15
أضرار جسيمة يسببها التوقف بالسيارة أثناء عمل المحرك.. تعرف عليها


يعتبر الوقوف لمدة طويلة بالسيارة أثناء عمل المحرك، من الممارسات التي تعود بالضرر على السيارة ويقوم بها السائق دون أن يدرك.

ويجد السائق نفسه في مواقف مضطرا لهذا الأمر، على سبيل المثال أثناء انتظاره لفترة طويلة في إشارات المرور، ورغم ذلك، يقوم السائق بالأمر طوعا، دون أن يدرك أضراره على سيارته، وفق (العين الإخبارية).

لذلك تعرف على الحالات التي يقوم بها السائق بإيقاف السيارة لفترة طويلة أثناء عمل المحرك ليتجنبها، ومنها أثناء تسخين السائق للمحرك و السيارة قبل الإنطلاق، وأثناء انتظاره لشخص وأثناء سير السيارة بشكل متقطع في حالات الازدحام.

ورغم أن بعض هذه المواقف يضطر بها السائق للوقوف دون إيقاف المرحك، نصح الموقع بتجنب المواقف التي لا يحتاج بها السائق لذلك، لما يتسبب به ذلك من استهلاك للوقود وللمحرك نفسه.

فالمدة الزمنية الأنسب لسلامة المحرك والسيارة التي يمكن خلالها إيقاف السيارة مع استمرارية عمل المحرك، بفترة تتراوح بين 30 ثانية ودقيقة.

واستعرض "ريلايبل أوتوموتيف" كافة الأضرار التي تعود على السيارة عند إيقافها مع استمرار دوران المحرك، وشملت الحرق السلبي للوقود، والمخاطرة بالحرق السلبي لزيت المحرك.

كما أن هذه الممارسة تسبب في انتشار العادم بشكل أكبر وتلويث البيئة، والمخاطرة بالإضرار بصحة السائق والركاب، وتقلل أيضا من العمر الافتراضي للمحرك.

صيانة بعيدة الأمد
تختلف حسابات قائد السيارة عندما يتعلق الأمر بصيانتها، ويعتمد ذلك على العامل الوقتي ومدى رغبته في الحفاظ على سيارته دون أعطال.

وللراغبين في صيانة سياراتهم على المدى البعيد، توجد عدة نصائح، توفر لمالك السيارة رعاية بعيدة الأمد إذا ما انتبه لها وطبقها وفق موقع "إم إس إن".

الرعاية بعيدة الأمد للسيارة ليست من الأمور السهلة، وتتطلب انتباه واطلاع على كافة أجزاء السيارة ومعرفة جيدة بمتطلباتها وطريقة رعايتها.

وضمن النصائح التالية، مجموعة من الإرشادات التي يجب أن يعلمها مالك السيارة الحريص على صمود سيارته لأطول مدة ممكنة:

عدد الكيلومترات المقطوعة
عامل الوقت والمسافة، وعدد الأميال التي قطعتها السيارة وسنوات استخدامها، من أهم العوامل التي تؤثر عليها على المدى البعيد، ولوقاية السيارة من التأثر بهذين العاملين على المدى البعيد، يكمن السر في رعاية سوائل السيارة وعدم إهمال استبدالها بشكل دوري وفي الوقت المناسب.

تجاهل عمر الإطارات الإفتراضي
من أخطر ما يمكن أن يؤثر على السيارة على المدى البعيد، تجاهل الوقت المناسب لتغيير الإطارات، ونصح الموقع بدوام متابعة فاعلية إطارات السيارة، واستخدام نوع إطار مناسب للطقس ومناسب للتضاريس المستخدمة بها مع اللجوء لإطارات مخصصة للسيارات عالية الأداء لصمودها لوقت أطول.

الزجاج الأمامي للسيارة
من الأجزاء التي تتأثر بعامل الزمن والطقس في السيارة وبشكل مباشر، الزجاج الأمامي للسيارة، وحذر الموقع مما يتعرض له من تلطيخ داخلي بسبب عامل الوقت والمناخ، يتسبب في تآكل المقاوم المطاطي الذي يحيط بالزجاج الأمامي من الخارج، ويثبت التحامه بجسد السيارة.

و هذا اللاحم يسرب مع الوقت المياه والأتربة ويتسبب في تلطيخ الجانب الداخلي من السيارة مما يمنع الرؤية وينصح باستمرارية تغيير هذا اللاحم في حالة رصد مثل هذه الظاهرة.

نظام التبريد بالمحرك
"أهم من المحرك نظام التبريد الخاص بالمحرك"، عبارة عرفت في عالم السيارات، لمدى أهمية هذا الجزء وتأثيره على سير السيارة بشكل جيد.

عدم اهتمام مالك السيارة بنظام التبريد الخاص بالمحرك، واستبداله لسوائله بشكل دوري وتنظيفه، يخاطر في العادة بالمحرك ككل، وهذا الجزء يجب التعامل مع ما يتعرض له من أعطال بشكل فوري.

نظام تشغيل المحرك
هو من الأنظمة المعقدة التي يجب متابعة عملها دائما، لما تتطلبه صيانته من استبدال العديد من قطع الغيار الملحقة به.

نظام الفرامل
لرعاية بعيدة الأمد للسيارة، من أهم ما يجب مراعاته ومتابعته دائما، نظام الفرامل، ويندرج ذلك ضمن خانة السوائل التي يجب استبدالها بشكل دوري إذا تطلب الأمر ذلك، وتشمل سائل الفرامل، بالإضافة لقرص المكبح الرئيسي الذي يجب متابعته واستبداله إذا تطلب الأمر ذلك.