مواجهات مع الاحتلال في الضفة وإضراب شامل في جنين وطوباس
تاريخ النشر : 2021-09-12
رام الله - دنيا الوطن
اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في عدة نقاط تماس مع حواجز الاحتلال، مساء أمس السبت، إثر رفضهم واحتجاجهم على التنكيل بالأسرى الفلسطينيين.

وأصيب 8 فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و15 بالاختناق بالغاز، مساء أمس السبت، خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز حوارة العسكري جنوبي نابلس.

وأفاد مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس إن طواقمه تعاملت مع 8 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و15 حالة اختناق بالغاز السام، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة.

وفي جنين اقتحمت قوات الاحتلال قريتي العرقة والطيبة غرب جنين، وداهمت عدة منازل واقعة بمحاذاة جدار الضم وفتشتها واستجوبت ساكنيها عرف من أصحابها عمار زياد جبارين، كما احتجزت في العرقة الشقيقين جميل وفؤاد واكد وأخلت سبيلهما بعد استجوابهما.

وداهمت قوات الاحتلال ملعب بلدية يعبد، فيما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوت الاحتلال على حاجز الجلمة شمال شرق جنين.

وشهدت محافظتي جنين وطوباس اليوم السبت إضرابا شامل لكافة مناحي الحياة، تضامنا مع الأسرى، فيما شهدت محافظة نابلس إضرابا تجاريا.

وفي سلفيت، اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي بلدة قراوة بني حسان غرب سلفيت، واعتقلت الشاب خالد هيثم ريان (22 عاما).

وداهمت قوات الاحتلال عدة محلات تجارية في البلدة واستولت على تسجيلات كاميرات المراقبة منها.

وتشهد فلسطين المحتلة حالة من الغضب العارم مع تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الأسرى في السجون وتحذيرات القوى الوطنية وفصائل المقاومة من مساس الاحتلال بالأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم فجر الاثنين من سجن جلبوع.

وأعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس، اعتقال أربعة من الأسرى الذين نجحوا في انتزاع حريتهم من سجن جلبوع فجر الاثنين الماضي.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إنه جرى اعتقال المحررين زكريا الزبيدي ومحمد العارضة عند الساعة الخامسة فجراً؛ قرب قرية عرب الشبلي في الجليل الأسفل شمال فلسطين المحتلة، بعد ساعات من اعتقال البطلين محمود العارضة شقيق محمد ويعقوب قادري في منطقة جبل القفزة بالناصرة.

ولا يزال الأسيران أيهم كممجي ومناضل نفيعات أحرار، تسابق أجهزة مخابرات الاحتلال الزمن لاعتقالهم.