جامعة الاستقلال تستضيف المؤتمر العام لاتحاد الاقتصاديين الفلسطينيين
تاريخ النشر : 2021-09-04
جامعة الاستقلال تستضيف المؤتمر العام لاتحاد الاقتصاديين الفلسطينيين


رام الله - دنيا الوطن
استضافت جامعة الاستقلال في أريحا، ممثلة برئيس مجلس أمناءها، مفوض المنظمات الشعبية معالي اللواء د. توفيق الطيراوي، المؤتمر العام لاتحاد الاقتصاديين الفلسطينيين، بالتزامن مع عقده في قطاع غزة.

جاء ذلك بحضور عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة التنظيم والعمل الشعبي د. واصل أبو يوسف، د. أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية وأمين عام جبهة التضامن الشعبي، أمين عام جبهة التحرير العربية ركاد سالم، نعيم مرار أمين سر المفوضية، أمناء النقابات والاتحادات،  ممثلي الفصائل الوطنية، والأقاليم في  المحافظات، وذلك في مسرح الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، اليوم السبت.

وفي مستهل كلمته، رحب معالي اللواء الطيراوي بالحضور، مستعرضا الحقب الزمنية للاقتصاد الفلسطيني، ودوره المهم في بناء اقتصاد العديد من الدول العربية، وعلى رأسهم يوسف بيدس مؤسس أحد البنوك اللبنانية، رغم محنة الشعب الفلسطيني وتوالي النكبات عليه.

وأشار الطيراوي إلى مساهمة الاقتصاديين بالتكامل والشراكة مع القيادة الفلسطينية، للارتقاء بالنشاط الاقتصادي العام، توفير الدعم المادي والمعنوي له داخل حدود الوطن وخارجه، والانتقال تدريجيا إلى مرحلة الاعتماد الذاتي، وبناء مشاريع إنتاجية لخدمة أهداف المشروع الوطني.

كما تحدث الطيراوي، حول الوضع السياسي الحالي، موجها رسالة إلى أعضاء المؤتمر في غزة "أنتم أهل العزة، الكرامة، والصمود، ويجب تكاتف جهودنا وتعاضدها لرفع المعاناة عن أبناءنا في القطاع، الذي انطلقت منه جميع حركات المقاومة، ولنقل كلمة واحدة في سبيل تحرير فلسطين وإقامة دولتنا المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف".

وبدوره، تطرق د.أبو يوسف إلى أهمية هذا اللقاء، باعتباره محطة مركزية لتفعيل الاتحاد العام للاقتصاديين الفلسطينيين الذي تأسس في تونس عام 1988، ولم يعقد أي مؤتمراته حتى يومنا هذا، بحيث أجريت التحضيرات والاستعدادات على قدم وساق لخروجه إلى حيز التنفيذ، وما يتمخض عنه من قرارات تحكم النظام الداخلي للاتحاد بما يتوافق مع طبيعة المرحلة الراهنة، من أجل الوصول إلى اقتصاد حر ومستدام.

وأضاف أبو يوسف"تم تنظيم زيارات ميدانية لمخيمات اللجوء والشتات، ولا سيما في الساحة السورية واللبنانية، لتطوير آلية عمل جميع الاتحادات بكافة فصائلها، ما ينعكس إيجابا على آداء منظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".

وبارك راتب هديب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، جهود كل من ساهم بإقامته، متمنيا أن يتكلل بنجاح مهامه، وبلورة نظام أساسي يسهم في تصويب أعماله، وتطوير الرؤى المستقبلية، في كافة القطاعات الاقتصادية إعدادا، تخطيطا، وتنفيذا.

وفي نهاية الجلسة، تم اختيار هيئة رئاسة المؤتمر بعد اكتمال النصاب القانوني بحضور (٢٩٥) مشاركا من (الضفة، غزة، مصر، الكويت، لبنان)، وذلك من أصل (٤٧٧) عضوا، و جرى التصويت على قائمة التوافق الوطني للمجلس الأعلى للاتحاد والمكونة من (٥١) عضوا على أن يجتمع خلال عشرة أيام لانتخاب أمانة عامة، وتتولى الإدارة العامة الجديدة متابعة التقرير المالي والإداري، كما أقر المؤتمر النظام الداخلي، وتكليف لجنة لدراسة أي تعديلات عليه.