نادي الأسير: (13) أسيراً يواصلون الإضراب ضد الاعتقال الإداري وآخر ضد عزله
تاريخ النشر : 2021-08-05
نادي الأسير: (13) أسيراً يواصلون الإضراب ضد الاعتقال الإداري وآخر ضد عزله


رام الله - دنيا الوطن
أفاد نادي الأسير الفلسطيني، اليوم الخميس، بأن (14) أسيراً يواصلون الإضراب المفتوح عن الطعام.

وأوضح نادي الأسير أن من بينهم (13) أسيراً مضربون احتجاجاً
على اعتقالهم الإداري لمدد تتراوح بين يوم و(25) يوماً، فيما يواصل الأسير محمد نوارة الإضراب لليوم الثاني عشر احتجاجاً على عزله الانفرادي.

 وبيّن نادي الأسير أن الأسير أكرم الفسفوس انضم اليوم للإضراب احتجاجاً على اعتقاله الإداري إلى جانب شقيقه كايد، المضرب لليوم (22) على التوالي، علماً أن شقيقهما محمود الفسفوس علّق إضرابه بعد تدهور خطير طرأ على وضعه الصّحي.

مضيفاً أن سلطات الاحتلال تمارس بحقّهم كافّة أشكال الضغوطات لدفعهم لإنهاء إضرابهم دون تحقيق مطالبهم، من بينها نقلهم المتكرّر بين السّجون ومنع المحامين من زيارتهم، لافتًا إلى أن عدداً آخر من الأسرى يواصلون الإضراب التضامني مع المضربين.

واستعرض نادي الأسير أبرز المعلومات حول المضربين:

1. الأسير سالم زيدات (40 عامًا) من بلدة بني نعيم/ الخليل، مضرب لليوم (25)، معتقل منذ 22 شباط/ فبراير 2020، على خلفية دخوله بدون تصريح للأراضي المحتلة عام 1948، وحكم
عليه الاحتلال بالسّجن في حينه أربعة شهور، وبعد أن أمضى مدة الاعتقال، حوّله إلى الاعتقال الإداريّ، وأصدر بحقّه خمسة أوامر، مدتها ما بين 3 شهور وأربعة شهور، وهو أسير سابق أمضى نحو عامين في سجون الاحتلال، متزوج وأب لخمسة من الأبناء والبنات أكبرهم يبلغ من العمر 17 عامًا، وأصغرهم أربع سنوات ونصف.

2. الأسير محمد منير اعمر (26 عامًا) من طولكرم، مضرب لليوم (23)، معتقل منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2020، وقد أصدر الاحتلال بحقّه ثلاثة أوامر اعتقال إداريّ.

3. الأسير مجاهد محمود حامد من بلدة سلواد / رام الله، مضرب لليوم (23)، معتقل منذ 22 سبتمبر / أيلول 2020، وقد أصدر الاحتلال بحقّه أمري اعتقال إداري مدة كل منهما 6 شهور،
وهو أسير سابق أمضى 9 سنوات في سجون الاحتلال، وبعد عام وثلاثة شهور من الإفراج عنه أعاد الاحتلال اعتقاله إداريّا، وهو متزوج، وحينما اُعتقل كان ابنه الوحيد بلغ من العمر شهر واحد.

4. كايد الفسفوس (32 عامًا)، من دورا الخليل، مضرب لليوم (22)، هو أسير سابق اُعتقل عدة مرات، وكان آخر اعتقالاته
في شهر تموز 2020 بعد اعتقال شقيقه محمود بفترة وجيزة، وهو متزوج وأب لطفلة، وكلاهما يقبعان في زنازين سجن "ريمون".

5. شقيقه أكرم الفسفوس (38 عاماً)، مضرب في يومه الأول، أسير سابق اعتقل عدة مرات وهو شقيق الأسيرين محمود الفسفوس وكايد الفسفوس، معتقل منذ شهر أكتوبر 2020، إداريًا، وهو متزوج وأب لأربعة من الأبناء.

6. الأسير رأفت الدراويش (28 عامًا) من دورا / الخليل، مضرب لليوم (22)، أسير سابق اُعتقل عدة مرات، وكان اعتقاله الحاليّ في شهر تشرين الأول 2020، وهو متزوج وله ابنة، يعاني من مشاكل في الصدر.

7. الأسير فادي العمور (31) من يطا/ الخليل، مضرب لليوم (16)، اعتقله الاحتلال في 20 من أيّار/ مايو الماضي، وحوّله للاعتقال الإداريّ لمدة أربعة شهور، وهو أسير سابق أمضى ما مجموعه 7 سنوات منها 6 سنوات بشكل متواصل، حيث أفرج عنه الاحتلال عام 2020 بعد أن أمضى مدة محكوميته، وأعاد اعتقاله بفترة وجيزة، وله شقيق أسير معتقل إداريّا وهو محمد العمور.

8. الأسير محمد خالد أبو سل (30 عامًا) من مخيم العروب، مضرب لليوم (16)، معتقل منذ عشرة شهور، أصدر الاحتلال بحقّه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، أحدهما مدته 6 شهور، والأمر
الثاني 6 شهور، تم تخفيضه لأربعة شهور، ومجددًا، أُصدر بحقه أمر اعتقال إداريّ لمدة أربعة شهور.

9. الأسير أحمد عبد الرحمن أبو سل (26 عاما)، من مخيم العروب، مضرب لليوم (16)، معتقل منذ عشرة شهور، أصدر الاحتلال بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، وهو أسير سابق أمضى ما مجموعه أكثر من 5 سنوات، متزوج وله طفل، وله شقيق آخر معتقل وهو محمود أبو سل.

10. الأسير أحمد حسن نزال (53 عاما) من جنين، مضرب لليوم (16)، يقبع في زنازين سجن "مجدو"، معتقل منذ 9 يناير/ كانون الثاني العام الجاري، منذ تاريخ اعتقاله بقي موقوفًا إلى أن حوّلته
مخابرات الاحتلال إلى الاعتقال الإداريّ مؤخرا لمدة ستة شهور وعليه شرع بالإضراب، وهو أسير سابق أمضى ما مجموعه نحو تسع سنوات، ومتزوج وأب لسبعة من الأبناء والبنات.

11. الأسير مقداد القواسمة (24 عامًا) من الخليل، مضرب لليوم (15)، ومعتقل منذ شهر يناير العام الجاري، ويقبع في سجن "عوفر"، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال عدة مرات، وأمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال نحو أربعة أعوام بين أحكام واعتقال إداري، حيث بدأت مواجهته لعمليات الاعتقال منذ عام 2015، يُشار إلى أن الأسير القواسمة طالب جامعي، وله شقيق أسير معتقل منذ شهر آذار الماضي.

12. الأسير أحمد حمامرة (24 عامًا) من بيت لحم، مضرب لليوم السادس، معتقل منذ 17 آب 2020، أصدر الاحتلال بحقّه أمري اعتقال إداري مدتهما 6 شهور، وهو أسير سابق أمضى ما مجموعه نحو عامين ونصف، متزوج وله طفل، كان أحد الأسرى الذين شاركوا في الإضراب الجماعي عام 2017.

13. الأسير يوسف العامر، مضرب لليوم الثامن، معتقل منذ شهر حزيران 2020، حيث بقي موقوفًا لمدة عام، وفي المحكمة الأخيرة، صدر قرار بالاكتفاء بالمدة التي قضاها في السجن، إلا أن سلطات الاحتلال أصدرت أمر اعتقال إداريّ بحقّه، علمًا أنه أمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال نحو ثماني سنوات، كما أن غالبية أشقاءه تعرضوا للاعتقال وأحدهم ما يزال معتقلًا
وهو الأسير إبراهيم العامر، وخاض إضراباً استمرّ لمدة (18) يوماً خلال شهر حزيران الماضي وعلّقه بناء على وعود شفوية بتحديد سقف اعتقاله الإداري.

14. محمد نوارة، مضرب لليوم (12) احتجاجاً على عزله الانفرادي، ومعتقل منذ عام 2001، وهو محكوم بالسّجن مدى الحياة، حينما اعتقله الاحتلال كان قاصراً.