جمعية "قل لا للعنف" تطالب بالإسراع في كشف حقيقة المسؤول عن انفجار المرفأ
تاريخ النشر : 2021-08-04
جمعية "قل لا للعنف" تطالب بالإسراع في كشف حقيقة المسؤول عن انفجار المرفأ


رام الله - دنيا الوطن
اعتبرت "جمعية قل لا للعنف" في بيان، ان "عشية مرور عام كامل على انفجار مرفأ بيروت، لا يزال اللبنانيون واللبنانيات لا يعرفون الأسباب التي أدت إلى حدوث ثالث أقوى انفجار غير نووي في العالم، والذي أودى بحياة أكثر من 200 ضحية، وجرح أكثر من 6000 جريح وتضرر جزء كبير من العاصمة اللبنانية بيروت، تاركا آثارا نفسية و سلبية حادة على المواطنين والمقيمين في لبنان، في الوقت الذي لا يزال المسؤولون عن الانفجار بعيدون عن المحاسبة".

وطالبت "السلطات اللبنانية بالضرورة الاسراع بكشف حقيقة من المسؤول عن الانفجار وعدم تمييع التحقيقات وتطبيق العدالة ونبذ العنف، والتمسك بالعيش المشترك واتفاق الطائف والقانون والدستور اللبناني ، والعمل على استرجاع العلاقات اللبنانية مع الدول العربية والدولية".

وقال رئيس الجمعية طارق أبوزينب: "منذ انفجار مرفأ بيروت في العام الماضي، لا يزال اللبنانيون يعولون على القضاء اللبناني، آملين منه تأدية دوره الفاعل في التصدي ومحاسبة الفاسدين ، والكشف عن الجهات التي تسببت بقتل 200 ضحية وجرح 6000 شخص ، ومعرفة من المسؤول عن تدمير جميع القطاعات والمؤسسات".