عائلة ساق الله تصدر بياناً حول حادثة وفاة ابنها بانفجار سوق الزاوية
تاريخ النشر : 2021-07-24
عائلة ساق الله تصدر بياناً حول حادثة وفاة ابنها بانفجار سوق الزاوية


رام الله - دنيا الوطن
أصدرت عائلة ساق الله، مساء اليوم السبت، بياناً صحفياً للرأي العام، حول حادثة وفاة ابنها عطا ساق الله، جراء الانفجار الذي وقع قبل يومين، قرب سوق الزاوية وسط مدينة غزة.

وتوجهت عائلة ساق الله بجزيل الشكر لكل من وقف بجانبها مواسياً ومعزياً ومتضامناً باستشهاد الحاج عطا ساق الله، مؤكدة اعتزازها بالمقاومة وتضحياتها وما تقدمه دفاعاً عن الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، معربة في الوقت ذاته، عن رفضها استغلال الحادث للنيل من المقاومة.

وطالبت العائلة، المؤسسات والهيئات بالالتزام بالأسس الوطنية ووحدة الصف والعمل على تضميد الجراح بدلاً من التسابق في إصدار البيانات وتوجيه الإدانة واتخاذ الحدث الأليم منصة لتوزيع التهم.

وقالت في بيانها: "ننعى الحاج عطا ساق الله ونحسبه شهيداً عند الله تعالى، ونوجه التحية إلى كافة الجرحى، وندعو الله تعالى أن يعجل لهم بالشفاء وتمام العافية، ونعلن تضامننا الكامل مع الباعة وأصحاب البسطات والمحلات التجارية المتضررة جراء الحادث الأليم، وندعو المؤسسات الأهلية والحكومية والقوى الوطنية والإسلامية كافة للقيام بواجباتها لمعالجة الآثار والأضرار الناتجة عن الحادث الأليم".

واختتمت العائلة بيانها، بالتوجه بالتحية الى الأهل والجيران وإلى عموم أبناء الشعب الفلسطيني الذين هبوا لنجدة السوق وقاموا بكل ما تمليه عليهم أخلاقهم الإسلامية، والأعراف الاجتماعية، وعبروا بكل الوسائل عن تضامنهم ووقوفهم مع العائلة ومع جميع المصابين والمتضررين، وقد كان للموقف الشعبي والوطني الأثر البالغ والدور الكبير في التخفيف من وطأة المصاب وصعوبة الحدث الأليم.