اتفاقية تعاون بين جامعة فلسطين التقنية "خضوري" وشركة مسار العالمية
تاريخ النشر : 2021-07-13
اتفاقية تعاون بين جامعة فلسطين التقنية "خضوري" وشركة مسار العالمية


رام الله - دنيا الوطن
وقّع رئيس جامعة فلسطين التقنية "خضوري" د. نور الدين أبو الرب، ورئيس مجلس إدارة مجموعة مسار العالمية بشار المصري، اليوم الاثنين، اتفاقية تعاون وشراكة استراتيجية، لرفع كفاءات ومؤهلات الطلبة الخريجين لتتواءم مع متطلبات سوق العمل.

وتهدف الاتفاقية إلى بناء جسر تعليمي وتدريبي، وخدمة الطلاب والخريجين الجدد من الجامعات الفلسطينية على وجه التحديد وبناء علاقات أكاديمية قوية ومتعددة مع الكليات والجامعات الرائدة، ما ينعكس ايجابا على الطلبة لدمجهم في سوق العمل، وتعزيز مهارات الاتصال والتواصل، مع تعلم المهارات القيمة للتقدم الوظيفي مستقبلا.

ورحب أبو الرب بضيفه بشار المصري، مشيدا ببرنامج "مسارك التدريبي" الذي يتوافق مع رؤية الجامعة التي تسعى بالأساس إلى تخريج طلبة متفوقين أكاديميا وعمليا إلى سوق العمل، وسيتمكن طلبتنا من تطوير قدراتهم العملية عبر التدريب في شركات مجموعة مسار العالمية، معتبرا اياها بداية تعاون مهم واستراتيجي تكسب طلبة الجامعة والخريجين الخبرتين الأكاديمية والعملية مع نهاية مسيرتهم الجامعية والاقتراب من التخرج.

واستعرض أبو الرب التخصصات التي تطرحها الجامعة والبرامج المتنوعة التي تقدّمها لطلبتها سواء برامج الدبلوم، أو البكالوريوس، أو الماجستير، والتطور العلمي والبحثي الذي تشهده الجامعة خاصة في مجال المراكز المتنوعة من أبرزها، مركز تكنولوجيا التعليم والإبداع، ومركز الكفايات في تصميم الأزياء، ومركز المواصفات والمقاييس، ومركز خضوري للأبحاث الزراعية وغيرها، مشددا على أن وجود الجامعة في هذه المنطقة هو تعبير عن الصمود الفلسطيني على أرضه.

من جهته، قال بشار المصري إننا نسعى إلى تأهيل الطلبة والخريجين لأنهم من سيقود مركبة اقتصادنا الوطني في المستقبل، لما يمتلكونه من مقدرة على الإبداع، وهذا ما رأيناه خلال لقاء عدد منهم، وأنا فخور بوجود هذه الكفاءات الوطنية، وإن شاء الله سنراهم قريبا في مراكز عليا في شركات القطاع الخاص، وأيضا الحكومة.

وأعرب عن فخره لما شاهده من تطوّر وتقدّم في جامعة خضوري التي تعبر عن صمود الفلسطيني على أرضه ووطنه من أجل النجاح، إضافةً إلى روح المبادرة لدى طلبتها بمختلف تخصصاتهم، مؤكدا سنستمر بالتعاون مع جامعة خضوري لتطوير أبنائنا الطلبة وفتح المزيد من الآفاق أمامهم.

ومن الجدير بالذكر، أن هذه الاتفاقية تأتي استكمالا لعدة اتفاقيات تعاون مع مختلف الجامعات والكليات الفلسطينية، من خلال برنامج "مسارك التدريبي" الذي أطلقته شركة "مسار العالمية"، وينقسم البرنامج إلى ثلاثة أقسام رئيسية: مسارك المحلي والذي يشمل جميع طلبة الجامعات والمعاهد الفلسطينية من مختلف التخصصات لتدريبهم ودمجهم بالواقع العملي والذي قد ينتهي بالتوظيف حسب كفاءة الطالب المتدرب، ومسارك العالمي، والذي يشمل برامج تدريبية للطلاب الأجانب وبرامج أبحاث ودراسات مختلفة مع أعرق الجامعات العالمية، ومسارك تك، والموجه للطلبة المبدعين والرياديين ومساعدتهم في تطوير أفكارهم ومشاريعهم وتأسيس شركات ناشئة وريادية