النضال الشعبي بسلفيت تطلق حملة لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية
تاريخ النشر : 2021-07-07
رام الله - دنيا الوطن
اطلقت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في محافظة سلفيت على شرف انطلاقة الجبهة الـ54 حملة لمقاطعة منتجات الاحتلال الإسرائيلي مؤكداً أن المقاطعة أسلوبا نموذجياً كأحد أوجه المواجهة والمقاومة المشروعة ضد الاحتلال كي ننال حريتنا واستقلالنا. وذلك بمشاركة الرفيق حكم طالب عضو المكتب السياسي وعضوي اللجنة المركزية علاء الديك وأحمد عرّام وبمشاركة الأستاذ رائد الناصر مدير حماية المستهلك بسلفيت.

وبدوره أشار طالب إن مقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية تولد آثار سلبية على حكومة الاحتلال ، حيث أن نجاح حملات المقاطعة بإمكانه تكبيد الاقتصاد الإسرائيلي خسائر مالية خاصة على صعيد الصادرات التي تبلغ قيمتها حوالي114 مليار دولار سنويا ، منوهة إلى أن المقاطعة الدولية تكبد الاحتلال خسائر بقيمة أكبر نظرا لارتفاع حجم التبادل مع الأسواق الدولية.

وأوضح طالب إن المناخ والأجواء مهيأة لإنجاح حملات مقاطعة المنتجات الإسرائيلية وخصوصاً أن الحالة العدائية لإسرائيل نتيجة للعدوان الهمجي ضد شعبنا متمثلة بمجمل الجرائم التي طالت كل الشعب الفلسطيني ،لذا يتوجب علينا التخطيط الجيد وإعداد المواطن نفسيا ووطنيا لكي تكون مقاطعة منتجات اسرائيل أسلوب ونهج حياة.

وأكد طالب على أهمية تشجيع الصناعات الوطنية والارتقاء بمواصفاتها لكي ترقي وتحظى بثقة المستهلك الفلسطيني والعربي ومطابقتها للمواصفات والمقاييس الدولية وتثبت قدرتها على المنافسة ، ومن حق المستهلك الفلسطيني أن يحصل على السلع والمنتجات والخدمات الجيدة والمطابقة للمواصفات والمقاييس لهذا كله نحث الصناعيين ونحفزهم لتحسين جودة منتجاتهم لكسب ثقة المستهلك الفلسطيني.

وقال طالب إن نجاح حملات المقاطعة فلسطينيا مرهون بقدرة القطاع الخاص على توفير بديل للمنتجات الإسرائيلية التي تغزو الأسواق المحلية منذ سنوات، مشيرة إلى أن النهوض بالقطاع الصناعي في الفترة الأخيرة ساهم في نجاح جزء من الحملات خاصة على صعيد المنتجات الغذائية والصناعات المختلفة.

ودعا رائد الناصر مدير حماية المستهلك بذات الوقت إلى حماية المستهلك وعدم التلاعب بالأسعار ورفعها واستغلال احتكار السوق.

مشدداً على ضرورة إعداد خطة استراتيجية للمقاطعة تعتمد على البعد الاقتصادي والسياسي والإعلامي وبما يمكن من فتح أفاق جديدة أمام الاقتصاد الفلسطيني خاصة على صعيد التصدير إلى الخارج.