المالكي يلتقي نظيره الماليزي داتوك سيري هشام الدين حسين
تاريخ النشر : 2021-06-18
رام الله - دنيا الوطن
التقى الوزير المالكي نظيره الماليزي داتوك سيري هشام الدين حسين على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي في مدينة انطاليا في الجمهورية التركية.

في بداية الاجتماع، شكر الوزير المالكي نظيره على موقف ماليزيا الثابت والداعم لدولة فلسطين في كافة المحافل الدولية والعلاقة التاريخية بين البلدين.

تحدث الوزير المالكي عن آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، ومعاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بعد العدوان الأخير، وضرورة توفير الدعم الإنساني للمتضررين، بعد القصف الإسرائيلي غير الشرعي لمنازل المواطنين العزل والمنشآت والبنية التحتية، واستشهاد المئات من النساء والأطفال وتهجير المئات من العائلات. 

وشدد الوزير المالكي على أهمية ارتباط ملف إعادة الاعمار بموقف دولي حازم يمنع تجدد الاحتلال الإسرائيلي من العدوان غير الشرعي بعد كل عملية إعادة اعمار للقطاع.

وفي ذات السياق، أوضح المالكي سياسات التهجير القسري للفلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح وسلوان، بمحاولة من إسرائيل لتغيير دموغرافيا القدس وتهويدها ومحو كل ما هو فلسطيني عربي من المنطقة. وأشار الوزير المالكي إلى أن الأحداث الأخيرة هي مثال على سياسة التهجير والتهويد الإسرائيلي المستمر للأراضي للفلسطينية في كافة مناطق الضفة الغربية.

كما أشار الى الاعتداءات الوحشية من المستوطنين بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المقدسات الفلسطينية الإسلامية ومحاولة التقسيم المكاني والزماني للمسجد الأقصى، وتحويل الصراع من سياسي الى ديني، عبر تأجيج مشاعر المسلمين للضغط نحو تفجير مواجهة بين المسلمين واليهود.

بدوره أشار الوزير الماليزي الى زيارته الى منطقة الشرق الأوسط، وترؤس القضية الفلسطينية على أجندته. وأوضح التحركات الماليزية المكثفة خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني، أهمها اصدار بيان ثلاثي من اندونيسيا وبروناي وماليزيا للتنديد بالجرائم الإسرائيلية، والتحرك الدبلوماسي الماليزي في الأمم المتحدة ومجلس الامن ومنظمة التعاون الإسلامي.

كما اعرب عن استعداد ماليزيا لتوفير الدعم الإنساني للشعب الفلسطيني عن طريق العمل المشترك بين الصليب الأحمر الماليزي والصليب الأحمر الفلسطيني، وتخصيص مبلغ مليون دولار لاعادة بناء مركز فحص كورونا الذي تم قصفه في الحرب الأخيرة. وفي نهاية الاجتماع، أكد الطرفان على ضرورة استمرار التعاون المتعدد الأطراف في منظمة التعاون الإسلامي ومنظمة عدم الانحياز والآسيان.

وحضر الاجتماع سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية التركية د. فائد مصطفى، وسكرتير ثالث دانية دسوقي من مكتب الوزير.