استشهاد مواطنة برصاص جنود الاحتلال على حاجز قلنديا
تاريخ النشر : 2021-06-12
رام الله - دنيا الوطن
 استشهدت مساء اليوم السبت، مواطنة فلسطينية بعد إصابتها برصاص جنود الاحتلال خلال عبورها حاجز "قلنديا" العسكري شمالي القدس المحتلة.

 وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال أعدمت المواطنة بإطلاق الرصاص عليها بشكل مباشر، كما منعت طواقم الإسعاف من الوصول اليها رغم إصابتها لفترة طويلة وأبقتها ملقاة على الأرض وهي تنزف.

وادعت قوات الاحتلال أن المواطنة حاولت تنفيذ عملية طعن بسكين، مشيرة الى أنها من سكان مخيم عقبة جبر في أريحا وتبلغ من العمر 28 عاماً.

ويقع حاجز قلنديا قرب بلدة قلنديا بين القدس ورام الله، وأقامه الاحتلال بعد الانتفاضة الثانية عام 2000 ليكون الحاجز الرئيسي الذي يفصل شمال الضفّة الغربيّة عن القدس، وليشكّل أحد المداخل القليلة للمدينة.

ويُعتَبر حاجز قلنديا من أكثر الحواجز اكتظاظًا وإذلالاً من بين حوالي 100 حاجز إسرائيلي دائم في الضفة الغربيّة، حيث يَعبر منه أعداد كبيرة من فلسطينيي شمال ووسط الضفّة الغربيّة يوميًا.

وأغلقت قوات الاحتلال الطريق القديم الواصل بين رام الله والقدس بجدار اسمنتي يصل ارتفاعه إلى ثمانية أمتار بعد أن أعلنت عن توسيع مستوطنة معاليه أدوميم شرق مدينة القدس.