عضو جمعية شباب الأعمال: الإعمار الرقمي بوابة مصر للاستثمار في "إعادة إعمار غزة"
تاريخ النشر : 2021-06-05
عضو جمعية شباب الأعمال: الإعمار الرقمي بوابة مصر للاستثمار في "إعادة إعمار غزة"


رام الله - دنيا الوطن
أكد أحمد الليثي عضو جمعية شباب الأعمال المصريين و الخبير الاستثماري والقانوني ، أن إدارة ملف إعادة إعمار غزة يحتاج إلى رؤية تتناسب مع متطلبات السوق الرقمي، لكي تصبح مصر هي المقاول الرئيسي الذي يقوم بعمليات التنفيذ على مستوي المنطقة بأكملها.

وأضاف عضو جمعية شباب الأعمال المصريين في تصريحات صحفية، أنه يجب أن تقوم عملية الإعمار على أساس "الإعمار الرقمي"، و مناط هذا المصطلح أن عملية الإعمار يجب أن تواكب كافة الإنشاءات والبنية التحتية مع التكنولوجيا الرقمية
والمالية، وأن ترتبط بشكل مباشر بعملية التحول الرقمي.

وأوضح "الليثي" أنه يجب أن تكون عملية الإعمار بمثابة قيمة مضافة إلى الاقتصاد الرقمي بمعنى أن يبدأ العمل من حيث انتهى الآخرون، بحيث تشمل الإنشاءات على سبيل المثال التكنولوجيا الخاصة بالقطار الكهربائي والتكنولوجيا المالية والمباني الذكية واستخدام مصادر الطاقة البديلة وذلك أثناء عملية التخطيط لتنفيذ البنية التحتية، ومن المتعارف عليه أن من يقوم بتلك الأعمال
عدد من الشركات المتخصصة لذلك لابد من جذب تلك الشركات للعمل في السوق المصري سواء بنظام الشراكة الأجنبية المصرية أو التعاون المشترك لتصبح الشركات المصرية هي بوابة العالم في هذا القطاع الهام، كما أن مصر الآن تعد هي البوابة الرئيسية للعبور إلى أفريقيا من خلال الاستثمارات والتحالفات السياسية في المنطقة بأسرها.