"التربية" وجمعية البر بأبناء الشهداء توقعان اتفاقية لتعزيز لدعم التعليم المهني في أريحا
تاريخ النشر : 2021-06-01
"التربية" وجمعية البر بأبناء الشهداء توقعان اتفاقية لتعزيز لدعم التعليم المهني في أريحا


رام الله - دنيا الوطن
وقعت وزارة التربية والتعليم، اليوم الثلاثاء، مع جمعية "البر بأبناء الشهداء"، مذكرة تفاهم؛ لتعزيز التعاون المشترك، ودعم التعليم المهني في محافظة أريحا والأغوار.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن توقيع الاتفاقية جاء لدعم التعليم المهني من خلال استخدام مرافق الجمعية ومشاغلها في تخصصات ميكانيك السيارات و"الكهرباء استعمال"، لتوفير التدريب والتعليم المهني للطلبة الملتحقين بهذه التخصصات في الوحدة المهنية المستحدثة في مدرسة هشام بن عبد الملك الثانوية، واستحداث تخصصات جديدة في مجالات جديدة مستقبلا.

ووقع الاتفاقية، مدير عام التعليم المهني في الوزارة أسامة اشتية، ومدير عام الجمعية مصطفى العجوري، وذلك بحضور محافظ أريحا والأغوار اللواء جهاد أبو العسل، ومدير عام تربية أريحا د.عزمي بلاونة، وممثلين عن أسرة التعليم المهني في الوزارة، والمديرية.

وأكد اشتية الأهمية التي توليها وزارة التربية لقطاع التعليم المهني بشكل عام، وفي محافظة أريحا بشكل خاص، وهو ما تمحورت حوله مذكرة التفاهم من توفير فرص الالتحاق بهذا النوع من التعليم في العديد من البرامج، بما ينسجم واحتياجات سوق العمل؛ ما سيسهم في خلق فرص عمل، وحل مشكلات البطالة بين الشباب، معبرا عن فخره واعتزازه بهذه الشراكة المميزة.

بدوره، أشاد العجوري بالعمل المشترك مع الوزارة، بما يخدم الطلبة والمجتمع بشكل شمولي، مؤكدا سعي الجمعية وانفتاحها مع مختلف المؤسسات الوطنية، لتحقيق الأهداف، وخاصة في مجال دعم التعليم المهني.

من جهته، رحب المحافظ أبو العسل بتوقيع هذه المذكرة التي تشكل ركيزة لخدمة التعليم المهني في محافظة أريحا والأغوار، وتدعم مرتكزات التنمية الاقتصادية وتسهم في خلق وتوفير فرص عمل.

من جهته، أعرب بلاونة عن شكره للجمعية على تعاونها الدائم، داعيا إلى تعزيز آفاق هذا التعاون معها وتوسيعه مستقبلا