من عين الحلوة إلى أم الفحم شعب واحد
تاريخ النشر : 2021-05-28
من عين الحلوة إلى أم الفحم شعب واحد


رام الله - دنيا الوطن
نظمت نساء وشباب جمعية ناشط الثقافية الاجتماعية لقاء تواصل اجتماعي مع والد ووالدة الشهيد محمد كيوان وشقيقته وشقيقه وذلك صباح اليوم الجمعة، بحضور العشرات من فريق ناشط الشبابي والهيئة النسائية وبحضور رئيس الهيئة الإدارية والفريق الإداري.

 ووسط جو من الحماس والفخر ابتدأ اللقاء بالأهازيج والزغاريد التي تعبر عن مشاعر الاعتزاز من قبل أهالي مخيم عين الحلوة بصمود وتضحيات شعبنا في المناطق المحتلة عام ٤٨.

حيث شكلت انتفاضة أم الفحم أحد أكبر المحطات المضيئة في الانتفاضة المتواصلة الحالية والتي دكت المسمار الأول في نعش صهيونية الكيان الغاصب وعنصريته المفرطة.

وقد ألقى يوسف حسين كلمة باسم كشافة ناشط عبر من خلالها على أعمق مشاعر إدارة وأعضاء جمعية ناشط المفعمة بالحزن على فقدان الشاب كيوان من جهة والمكللة بالأمل والإصرار على هزيمة العدو ووضع حد نهائي لغطرسته ووحشيته .

ثم ألقت ميرنا الحسين من فريق الشباب كلمة أكدت على وحدة الشعب الفلسطيني في كل مناطق تواجده وأكدت أن دماء الشهيد رسخت هذه المعادلة.

وألقت أماني أبو غزالة باسم الهيئة النسائية في جمعية ناشط كلمة أكدت على أن العزاء واحد والنضال واحد .

من جهتها عائلة الشهيد ثمنت مبادرة الجمعية بالتواصل مؤكدين على مشاعر الاعتزاز بشهيدهم الذي فتح الطريق نحو عودة اللاجئين مؤكدين أن أهالي ام الفحم باتوا مهيئين لاستقبال العائدين مؤكدين على وحدة الشعب واعتزازه بدور أهالي مخيم عين الحلوة عاصمة الشتات على مدار السنوات.

شقيق الشهيد أكد العزم على تزايد الحماس لدي الفلسطينيين في مناطق ٤٨ على مواصلة الانتفاضة .

شقيقته شكرت مبادرة الجمعية والجو الحماسي الذي عبر من خلالها شباب ناشط ونسائها عن تضامنهم مع عائلة كيوان وكل أهالي أم الفحم.