طلبة كلية الهندسة في جامعة دبي يحققن مراكز متقدمة في مسابقة دبي للمستقبل
تاريخ النشر : 2021-05-19
طلبة كلية الهندسة في جامعة دبي يحققن مراكز متقدمة في مسابقة دبي للمستقبل


رام الله - دنيا الوطن
حقق فريقان من طلبة كلية الهندسة في جامعة دبي مراكز متقدمة في مسابقة الابتكار وريادة الأعمال التي نظمتها مؤسسة دبي للمستقبل ضمن برنامج المسرعات الحكومية وشاركت فيها المنطقة الحرة للابتكار وريادة الأعمال في الجامعة وعدد من الجامعات الأخرى والذين شاركوا جميعا بأفكارهم الإبداعية والتي على ضوئها يمكنهم إنشاء شركات ناشئة.

وأوضح الدكتور واثق منصور رئيس قسم الهندسة الكهربائية ومدير المنطقة الحرة للابتكار وريادة الأعمال في الجامعة أن الفريق الأول فاز مشروعه "الأيدي المتكلمة الناطقة" بجائزة قدرها 50 ألف درهم ودعم من فريق ريادة الأعمال بمؤسسة دبي للمستقبل ضمن برنامج المسرعات الحكومية تمهيدا لإنشاء شركته الخاصة، و فاز الفريق الثاني بدعم فريق ريادة الأعمال في المؤسسة ضمن برنامج المسرعات الحكومية.

و ضم الفريق الأول الطالبتان ميثاء أحمد ومحبة المهيري ويهدف مشروعهن "الأيدي المتكلمة الناطقة" إلى إنشاء تطبيق مبتكر يتعلم من خلاله أفراد المجتمع لغة الإشارة بعدة لغات ويستفيد منه الأشخاص الصم والبكم باستخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي وستقوم الطالبتان بإنشاء شركة ناشئة ضمن حاضنات المنطقة الحرة للابتكار وريادة الأعمال في الجامعة.

وضم الفريق الثاني الطالبان محمد مجرن وعبدالرحمن الجسمي ويهدف مشروعهم إلى إنشاء منصة الكترونية لتأطير العمل التطوعي وتحفيزه وتشجيعه من خلال منح مكافأت متنوعة من جهات حكومية وخاصة للمتطوعين بهدف خدمة المجتمع وتشجيع العمل التطوعي وسيقوم الطلبة بإنشاء شركة خاصة ناشئة ضمن حاضنات المنطقة الحرة للابتكار وريادة الأعمال في الجامعة.

وهنأ الدكتور عيسى البستكي رئيس الجامعة الفرق الفائزة على ماحققته من تميز وإبداع توج بحصولهم على هذه المراكز المتقدمة، مشيدا بمثابرتهم وجهدهم المتواصل الذي نتج عنه هذه الأفكار للمشروعات المبتكرة.

وأشار إلى أن طلبة الجامعة أكدوا قدرتهم على الابتكار من خلال العديد من المشروعات المتميزة التي تم تنفيذها بإشراف أعضاء الهيئة الأكاديمية.

و أكد على أن الجامعة أسست المنطقة الحرة للأعمال والابتكار للطلبة تماشيا مع البند السادس من وثيقة الخمسين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والتي تجسد رؤية سموه لمستقبل دبي ومسيرتها المتواصلة للتطوير لجعلها أفضل مدينة في العالم.

و تواكب تنفيذ حكومة دبي لوثيقة الخمسين والتي أكدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي واعتماد سموه استراتيجية دبي للمناطق الجامعية الحرة التي تركز على وثيقة الخمسين لإنشاء مناطق اقتصادية وابداعية متكاملة في الجامعات الوطنية والخاصة.