جبهة النضال تدين حملة التحريض على قيادة منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية
تاريخ النشر : 2021-05-04
جبهة النضال تدين حملة التحريض على قيادة منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية


رام الله - دنيا الوطن
قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني أن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل مسؤولية تعطيل الانتخابات الفلسطينية بسبب منعها اجراء الانتخابات في القدس، ودعت المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والتحرك الجاد لمعاقبة دولة الاحتلال وقادتها أمام المحاكم الدولية، وطالبت بالكف عن التعامل مع إسرائيل كدولة فوق القانون.

وشددت الجبهة في اجتماع للجنتها التنظيمية في دائرة قطاع غزة على اجماع الكل الوطني على رفض إجراء الانتخابات دون مشاركة أبناء شعبنا في القدس في الانتخابات ترشيحاً وتصويتاً ودعاية انتخابية وعلى أرض القدس، وقالت أن قرار القيادة الفلسطينية بتأجيل الانتخابات جاء انسجاماً مع هذا الموقف الوطني.    

وأدانت الجبهة المواقف اللامسؤولة التي صدرت عن بعض القوائم الانتخابية والتي وصل بعضها لحد التحريض على قيادة منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية، ومحاولة تأليب المجتمع الدولي ضدها، وعبرت عن استهجانها لمواقف بعض القوى السياسية التي غلبت مصالحها الفئوية الضيقة على المصلحة الوطنية العليا لشعبنا، واستنكرت الجبهة خطاب التخوين والتشهير بقيادة المنظمة، وقالت من المعيب على حركة حماس تسيير المظاهرات للسب والشتم على قيادة شعبنا في الوقت الذي كانت القدس تتعرض للقمع على أيدي قوات الاحتلال وقطعان مستوطنيه لفرض التقسيم المكاني والزماني في المسجد الأقصى.

وقالت الجبهة أن شعبنا دفع ثمناً باهظاً من أجل حماية القرار الوطني المستقل، وتصدت المنظمة لكل محاولات الطمس والاحتواء والتذويب، واستنكرت الجبهة تصريحات حمد بن جاسم التي تحمل تحريضاً ضد قيادة شعبنا والتي تأتي استكمالاً لدوره المنوط به في العبث بأمن واستقرار دول وشعوب أمتنا العربية.