حزب الشعب ينعى ناديا حرب
تاريخ النشر : 2021-05-02
رام الله - دنيا الوطن
نعى حزب الشعب الفلسطيني، صباح اليوم الأحد، إلى جماهير شعبنا وقواه الوطنية والتقدمية وللحركة النسائية الفلسطينية، وفاة المناضلة ناديا حرب "أم ثائر"، عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في بيان نعي رسمي صدر عن الحزب، فيما يلي نصه:

ينعى حزب الشعب الفلسطيني ممثلاَ بالأمين العام وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وعموم رفيقات ورفاق الحزب وأنصاره، إلى جماهير شعبنا وقواه الوطنية والتقدمية وللحركة النسائية الفلسطينية، وفاة رفيقته المناضلة:

ناديا حنا أنطون حرب

(أم ثائر)

عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب الفلسطيني

المديرة العامة لجمعية تنمية المرأة الريفية

عضو الهيئة الإدارية للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية – في بيت لحم

التي رحلت عن عالمنا في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت الموافق 1/5/2021، متأثرة بإصابتها بفيروس "كورونا"، وذلك عن عمر يناهز الـ60 عاماَ، أمضتها مناضلة في الدفاع عن الهوية الوطنية والقضية الفلسطينية والمبادئ والقيم التي آمنت بها، وعن قضايا وهموم شعبنا وحقوقه الاجتماعية والديمقراطية.

لقد نشأت وترعرعت الرفيقة الراحلة "أم ثائرة" في أسرة مناضلة وتقدمية، وبرزت في العديد من محطات النضال الوطني والاجتماعي، وكانت واحدة من أبرز الرفيقات المناضلات في الانتفاضة الشعبية الأولى التي اندلعت في أواخر العام 1987، على الصعيدين الميداني والاجتماعي، مما عرضها الى الملاحقة والاعتقال من قبل سلطات الاحتلال. كما وشغلت الرفيقة الراحلة العديد من المسؤوليات على صعيد المنظمات والمؤسسات الأهلية والخيرية وخاصة في محافظة بيت لحم.

إن حزب الشعب وهو ينعى في هذه اللحظات الأليمة الرفيقة ناديا حرب، يتقدم من زوجها العزيز الياس حرب وأبنائها وبناتها، وعموم عائلة حرب في الوطن والخارج، بأحر التعازي والمواساة، ويعاهد الفقيدة وعموم الحزب والاصدقاء، ان يبقى وفياَ للقضايا التي آمنت بها وللأهداف التي ناضلت من أجلها.