التربية" والحق في اللعب تحتفيان افتراضياً بيوم الطفل الفلسطيني
تاريخ النشر : 2021-04-06
رام الله - دنيا الوطن
احتفت وزارة التربية والتعليم، ومؤسسة الحق في اللعب "رايت تو بلاي" افتراضياً، اليوم، بيوم الطفل الفلسطيني، وذلك ضمن مشروع "تعزيز جودة التعليم الجامع الذي ينفذ في مدارس نابلس والخليل.

جاء ذلك بمشاركة وزير التربية والتعليم أ.د. مروان عورتاني، وبحضور وكيل الوزارة د.بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون التعليمية أ.ثروت زيد، ومدير مؤسسة الحق في اللعب جميل سوالمة، وممثل وكالة الغوث الدولية في فلسطين معاوية إعمر، وعدد من المديرين العامين، وممثلي الأسرة التربوية.

وجرى خلال اللقاء الذي أداره مدير عام النشاطات الطلابية أ. عبد الحكيم أبو جاموس حوار بين الطلبة وأولياء أمورهم ووزير التربية حيث وجهوا عديد الأسئلة التربوية وجرى مناقشتها وطرح بعض القضايا الخاصة بهم؛ بما يتفق مع رؤية الوزارة وأولوياتها الراهنة.

وفي هذا السياق، أكد عورتاني أن الوزارة لديها اهتمام راسخ بالاستماع لأصوات الطلبة ومنحهم المساحة الكافية لإبداء آرائهم وطرح مبادراتهم لتطوير قطاع التعليم، وذلك إيماناً بقدراتهم وأفكارهم، لافتاً إلى أنه سيتم الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التي طرحها الطلبة، والاستفادة منها في خطط تطوير التعليم، إضافةً لمتابعة كل القضايا التي طرحوها هم وأولياء أمورهم ومتابعتها.

بدوره، أشاد سوالمة بالشراكة مع وزارة التربية لتطوير المسيرة التربوية بما ينسجم مع احتياجات الطلبة، مؤكداً أهمية الاحتفاء بهذا اليوم الذي يهدف إلى تعزيز فكرة الحصول على تعليم نوعي وجامع.

من جانبه، أكد إعمر أهمية إبراز إبداعات الطلبة من خلال تطوير الخدمات التعلمية، مشيداً بالجهود التي تبذلها وزارة التربية والحق في اللعب لتحقيق الهدف السامي للعملية التعليمية بوصول كافة الطلبة لتعليم نوعي.

وجرى بعد ذلك إدماج الطلبة وذويهم الذين يزيد عددهم عن 200 مشارك في غرف تخصصية ركزا على أهمية اللعب في تحسين نوعية التعليم والتعلم، واهمية الرياضة في تطوير قدرات الطلبة في اللغات والعلوم وتعزيز المهارات الحياتية لديهم.