شاهد: قصر ميغان ماركل والأمير هاري الجديد يخطف الأنظار
تاريخ النشر : 2021-03-11
شاهد: قصر ميغان ماركل والأمير هاري الجديد يخطف الأنظار


قرر الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، الإنتقال إلى منزلهما الجديد في "سانتا باربرا"  بولاية كاليفورنيا، وذلك بعد شرائه في وقت سابق من هذا العام.

وقام الزوجين بشراء أول منزل عائلي لهما في المنطقة وانتقلا سرا الشهر الماضي، مضيفا :"لقد استقروا في الخصوصية الهادئة لمجتمعهم منذ وصولهم ويأملون أن يتم احترام ذلك من قبل جيرانهم، وكذلك بالنسبة لهم كأسرة"، وفق (سيدتي).

وأشار المصدر إلى أن الزوجين كانا يأملان العيش في "حياة طبيعية هناك قدر الإمكان" وخطّطا للعيش هناك لفترة طويلة، مشيرا إلى أنهما فكرا جيدا في هذا الأمر.

وتقع منطقة "سانتا باربرا" بولاية كاليفورنيا على بعد 100 كيلومترا شمال لوس أنجلوس، موطن والدة ميغان، دوريا راغلاند، كما تتمتع كمدينة كاليفورنيا بأجواء مشمسة.

و تبلغ مساحة منزل هاري وميغان الجديد  1350 مترا مربعاً، بسعر مخفض بلغ 14 مليون و650 ألف دولار، دفعا 5 ملايين دولار منها كاش، وحصلا على قرض ورهن عقاري بقيمة 9.5 مليون دولار.



و القصر بني عام 2003، وبيع سابقاً لمالكه الأخير بمبلغ 25 مليون دولار عام 2009، ويعتقد أن من باعه للثنائي الملكي هاري وميغان هو رجل الأعمال الروسي سيرجي غريشين الذي حاول بيع قصره من قبل بـ 34 مليون دولار في البداية، لكنه على ما يبدو استسلم وباعه بخسارة باهظة للأمير هاري وميغان ماركل.

و كان يمتلك عقاراً فاخراً يدعى قصر "سكارفيس" في كاليفورنيا، اشتهر بعد تصوير آل باتشينو أحد أفلامه فيه عام 1983، واضطر مالكه سيرجي غريشين إلى بيعه بسعر مخفض بلغ 12 مليون دولار عام.



و بحسب تاريخ القصر العقاري، استغرق بناء القصر خمس سنوات كاملة، ويتميز القصر بديكوره المميز وبتضمنه 9 غرف نوم، و 16 حماماً، ومكتبة مميزة، ومكتب فاخر، ومنتجع صحي، وساونا، وصالة ألعاب رياضية، وغرفة ألعاب، ومسرح، ومرآب لخمس سيارات، وملعب تنس، وحوض سباحة، وكوخ للأطفال، وحدائق ورد وأشجار سرو بمساحات شاسعة، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، اضافة الى أشجار الزيتون القديمة وملعب تنس وكوخ للأطفال ومسبح.

و يضم القصر بيت ضيافة من غرفتي نوم وحمامين، وهو مثالي لوالدة ميغان دوريا، التي تساعد ابنتها ميغان في تربية آرشي.
 

و تم تحديث المنزل بأحدث أنظمة الإضاءة وكل شيء يتم التحكم به من خلال "آيباد"، سواء فتح النوافذ والأبواب وأي غرض من أغراض المنزل موجود على لائحة الآيباد.

و تقدر ضريبة الممتلكات السنوية بـ 68000 دولار ، كما ستأتي تكاليف الأمن والمرافق للقصر الضخم بفواتير باهظة.



وقالت تقارير: "إن هاري وميغان اشتريا المنزل بمساعدة الأمير تشارلز ، لكن مصدرًا قال لـ"ديلي ميل" إن الزوجين يشعران بالفخر لأنهما خرجا بمفردهما ويقولان إنهما اشتراهما دون أي مساعدة من عائلته".

و سيكون الثنائي الأمير هاري وميغان ماركل أكثر قرباً من صديقتهما المقربة مقدمة البرامج المليارديرة الشهيرة أوبرا وينفري،  التي تمتلك عدداً كبيراً من المنازل الرائعة، وتعيش في منزل مذهل في منطقة "مونتيسيتو" الراقية في "سانتا باربارا".