الإحصائية شبة النهائية لعدد المعتقلين يوم مؤتمر الخلافة برام الله
تاريخ النشر : 2009-07-06
رام الله-دنيا الوطن
صرح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير الدكتور مصعب أبو عرقوب قائلا، لقد بلغت الحصيلة شبة النهائية لعدد الذين اعتقلتهم الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، بهدف منع مؤتمر الخلافة الذي كان مقرراً عقده في رام الله يوم السبت 4/7/2009 تحت شعار (الخلافة هي إقامة الدين وتوحيد المسلمين)، بلغت 416 معتقلاً من شباب حزب التحرير، اعتقل معظمهم على الحواجز التي نصبتها الأجهزة الأمنية على مداخل المدن وخاصة رام الله، وقد اعتقل معهم كثير من المؤيدين والأنصار والناس العاديين الذي لا علاقة لهم بالمؤتمر، وذلك نتيجة الإجراءات التي اتسمت بالعصبية والذعر، فلم تعد تميز بين من له علاقة ومن لا علاقة له.

وقد اطلق سراح الغالبية العظمى من المعتقلين في ساعات المساء من يوم السبت نفسه، بعد مرور الوقت الذي كان مقرراً لعقد المؤتمر، وبقي رهن الاعتقال ثلاثة من الشباب في الخليل، وهناك شاب آخر لم يعرف وضعه أو مكانه حتى الآن، وهو الشاب باسم ياسين أبو فخيدة، 29 عاماً، من بلدة راس كركر، ورغم أن الحزب قد أصدر بياناً حمل فيه السلطة المسئولية عن سلامة هذا الشاب وحياته، وذكر أن المعلومات لدى لحزب تفيد بتعرضه وحياته للخطر، إلاّ أن أياً من المصادر الرسمية للسلطة، لم يأتِ على ذكر شيء بخصوص باسم، ما يثير المخاوف بخصوص سلامته.