التيار الإصلاحي يُعلن مشاركته في الانتخابات
تاريخ النشر : 2021-01-16
التيار الإصلاحي يُعلن مشاركته في الانتخابات


رام الله - دنيا الوطن
رحب تيار الإصلاح الديمقراطي، السبت، بصدور المراسيم الخاصة بمواعيد الانتخابات التشريعية والرئاسة والمجلس الوطني، معتبراً أن الخطوة تأخرت كثيراً، لكنها تُعد السبيل الأمثل لتجاوز الانقسام وتبعاته، وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على أسسٍ ديمقراطية.

وحذر التيار، في بيان صحفي، من تداعيات المراسيم، التي صدرت قبل تحديد مواعيد الانتخابات، وخصوصاً تلك المتعلقة بالجهاز القضائي، مؤكداً أنها "تمثل اعتداءً صارخاً على استقلالية القضاء وجهوزيته لضمان العدالة للجميع".

ودعا، إلى مواصلة مسار المراسيم المتأخرة، مطالباً برفع الإجراءات عن قطاع غزة، وإعادة الرواتب المقطوعة وفتح المجال أمام المرضى؛ لتلقي العلاج المناسب.

وجدد التيار تمسكه بوحدة حركة (فتح)، وخوض الانتخابات في قائمةٍ فتحاويةٍ واحدة، لا تهميش فيها ولا إقصاء، معتبراً أن قوة الحركة في وحدتها.

وأكد، أنه في حال تعذّر تشكيل قائمة فتحاوية موحدة، فإنه سيخوض الانتخابات ضمن قائمةٍ وطنيةٍ مستقلة، تنحاز إلى الكفاءة والمهنية، وتمثيل عادل لجيل الشباب الذين يستحقون حضوراً يليق بتضحياتهم ضمن قائمةٍ تؤمن بقدراتهم، وتمثيل يعكس الشراكة الحقيقية مع المرأة الفلسطينية، التي أجزلت العطاء وكانت أهلاً لكل موقعٍ ومسؤولية، والاستعداد لتقديم الخدمة الجادة للمواطن، واستكمال مسار التحرر الوطني، عبر برنامجٍ جامعٍ يلبي تطلعات شعبنا إلى الحرية والاستقلال، وفقاً للبيان.