قرار خطير لـ "بيكيه" قد يكلفه إنهاء مسيرته مع برشلونة
تاريخ النشر : 2020-11-30
قرار خطير لـ "بيكيه" قد يكلفه إنهاء مسيرته مع برشلونة


قالت صحيفة "آس"، أن مدافع نادي برشلونة، جيرارد بيكيه، اتخذ أخطر قرار في مسيرته، للتعافي من إصابة من قطع في الرباط الجانبي الداخلي لركبته اليمنى.

وقالت الصحيفة الإسبانية، نقلا عن مصادرها الخاصة، إنه بعد مشاورات بين بيكيه والجهاز الطبي لبرشلونة، قرر المدافع المخضرم الخضوع لبرنامج علاجي وتجنب إجراء عملية جراحية، هذا بالرغم من نصائح جراح الفريق الكتالوني، رامون كوجات، بأن الحل الأمثل لبيكيه هو الخضوع لجراحة.

وأوضحت أن بيكيه يعي أنه اتخذ قرارا محفوفا بالمخاطر لا يضمن له تعافي رباطه الصليبي تماما، وقد يؤثر هذا القرار على ما تبقى من مسيرته، خاصة وأنه يبلغ من العمر 34 عاما. 

وأشارت الصحيفة إلى أنه وبمجرد اتخاذ بيكيه قراره، بدأ على الفور بالبرنامج العلاجي للعودة للملاعب في أقرب وقت.

وبينت أنه وبدون إجراء عملية تنظير مفصلي، سيكون من المستحيل التعافي من قطع في الرباط الصليبي، وبالتالي فإن هدف بيكيه هو تقوية الرباط الجانبي الداخلي بهدف تثبيت الركبة دون مساعدة الرباط الصليبي الأمامي