بذور للتنمية والثقافة تعزي بضحايا هجوم النمسا وتستنكر استهداف المدنيين
تاريخ النشر : 2020-11-03
بذور للتنمية والثقافة تعزي بضحايا هجوم النمسا وتستنكر استهداف المدنيين


رام الله - دنيا الوطن
تقدمت حركة الشبيبة الفتحاوية بالتعازي  بالضحايا الذين سقطوا في الهجوم الارهابي يوم أمس على العاصمة النمساوية فينا، والتي راح ضحيته مجموعة من المواطنين، مؤكدة بانهذا الهجوم يعتبرعدوانا إرهابيا،  لا يمثلإلا فاعليه، وأفكارهم الظلامية .

جاء ذلك خلال اتصال قام به المدير التنفيذيلجمعية  بذور للتنمية والثقافة رائد الدبعيمع سفيرة النمسا في فلسطين " استرد وين "، والتي أكدت على  ان هذا العدوان الذي يعتبر الاول خلال العقود الأربعة الماضية، هو عدوان على القيم الإنسانية، شاكرة جمعية بذور للتنمية والثقافة على تضامنها، مؤكدة بان الإنسانية جمعاء تقف ضد الفكر الظلامي الاقصائي، ومع الحرية والديمقراطية  والنور.

وأكدت جمعية بذور للتنمية والثقافة  في برقية أرسلتها إلى الممثلية النمساوية فيفلسطين، بأن الاستخدام المضلل لجوهر الاديان جميعا، وحرفها عن رسالتها الأساسية القائمة على التسامح، والعيش المشترك، إنما يمثل أحد الأخطار التي تهدد المجتمعات الديمقراطية، وتبرر العدوان والعنصرية والاستبداد،  معربة عن تضامنها مع الشعب النمساوي الصديق، ومؤكدة بان النمسا بشعبها الصديق، وقواها المؤمنة بالحرية والعدالة ستبقى منارة إشعاع ثقافي وحضاري  للعامل أجمع.