المقاومة الشعبية تستنكر تمادي فرنسا بالإساءة للنبي محمد
تاريخ النشر : 2020-10-27
المقاومة الشعبية تستنكر تمادي فرنسا بالإساءة للنبي محمد


رام الله - دنيا الوطن
استنكرت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين، بشدة، استمرار مسلسل الإساءة للنبي الأكرم محمد صلى الله عليه وسلم، والتمادي بالسماح لجهات وهيئات فرنسية بالإقدام على هذه الجريمة، بذريعة حرية التعبير.

وأكدت الحركة في بيان وصل "دنيا الوطن"، أن فرنسا، فقدت مصداقيتها، وحرصها على احترام الأديان والمعتقدات الإسلامية بذريعة حرية الرأي والتعبير، حيث إن المساس بشخص النبي ومحاولة الانتقاص منه، لا يمكن إلا أن يواجه بحزم وشدة.

وشددت الحركة، أن الرد على الجريمة الفرنسية المتجددة، يتطلب التمسك بسنة النبي صلي الله عليه وسلم، الذي أُرسل رحمة للعالمين.

ورحبت الحركة بدعوات المقاطعة الاقتصادية، التي بدأت ضد فرنسا، وندعو لتوسعيها لتشمل مجالات أخرى، كي تتوقف فرنسا عند مسؤولياتها، وتظهر أكثر احتراماً لحرية ومعتقدات المسلمين ورموزهم وثوابتهم.

وأثنت الحركة على قرار الأزهر الشريف في مصر، الذي بدأ إجراءات قانونية لمقاضاة صحيفة (شارلي أبيدو)، جراء نشرها للرسوم المسيئة.