بيان طبيب يدين تجريف سلطات الاحتلال أرض مخصصة لإقامة حديقة لذوي الإعاقة بسلفيت
تاريخ النشر : 2020-10-26
بيان طبيب يدين تجريف سلطات الاحتلال أرض مخصصة لإقامة حديقة لذوي الإعاقة بسلفيت


رام الله - دنيا الوطن
دان بيان طبيب، عضو المجلس الثوري لحركة (فتح)، عضو الأمانة العامة للاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الإعاقة في فلسطين، إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بتجريف الأرض المخصصة لإقامة حديقة لذوي الإعاقة في مدينة سلفيت، اليوم الاثنين.

جاء ذلك في بيان صحفي أصدره طبيب، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، جاء نصه كالتالي:

أقدمت سلطات الاحتلال الغاشم بتجريف الأرض المخصصة لإقامة حديقة لذوي الاعاقة في مدينة سلفيت هذا اليوم بعد أن كانت أخطرت بوقف العمل في الحديقة المذكورة في شهر حزيران الماضي.

إن اقدام سلطات الاحتلال الفاشية على هذه الجريمة النكراء ما هو إلا تنفيذا لسياستها العدوانية بحق أبناء شعبنا بكافة فئاتهم بمن فيهم شريحة الأشخاص ذوي الاعاقة  التي يستهدفها الاحتلال بشكل مباشر أما بالقتل أو الجرح أو الأسر أو من خلال هدم منشآتها والمراكز التي تقدم الخدمات لها.

إن سلطات الاحتلال الغاشم ماضية باستهداف كافة شرائح أبناء شعبنا ومؤسساته بمن فيهم ذوي الاعاقة لمحاولة ثنيهم عن المطالبة بحقوقهم وما جرائم القتل بدم بارد للاشخاص ذوي الاعاقة واستهداف مؤسساتهم كما هو الحال لكافة قطاعات أبناء شعبنا لم يكن الاحتلال ليتمادى بها لولا هذا التطبيع الذي تقدمه بعض الأنظمة العربية مجانا لدولة الاحتلال الماضية في جرائمها بحق أبناء شعبنا بكل فئاته.

إننا إذ ندين هذه الجريمة النكراء بحق الأشخاص ذوي الاعاقة ومؤسساته ومراكزها لنطالب مؤسسات المجتمع الدولي بالوقوف عند مسؤولياتها الأخلاقية في الدفاع عن حقوق أبناء شعبنا وفضح ممارسات دولة الاحتلال بحقه والمضي قدما في تقديم دولة الاحتلال وقادتها كمجرمي حرب ونطالب المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية بضرورة فتح التحقيق الجنائي بحق هذه الدولة المارقة الخارجة عن كل المواثيق والأعراف الدولية.

كما ونطالب كافة مؤسسات المجتمع المدني بضرورة توثيق هذه الجرائم من أجل فضح دولة الاحتلال ومحاكمتها محليا وإقليميا ودوليا لثنيها عن ارتكابها مزيدا من الجرائم بحق أبناء شعبنا كافة بمن فيهم ذوي الاعاقة كما ونطالب كافة أبناء شعبنا بضرورة التصدي لمثل هذه الجرائم وتصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال وأدواته وقطعان مستوطنيه للوقوف في وجه كل هذه الجرائم التي يندى لها الجبين.