الوزير د. المالكي يلتقي نظيره الفنلندي
تاريخ النشر : 2020-10-01
الوزير د. المالكي يلتقي نظيره الفنلندي


رام الله - دنيا الوطن
التقى صباح اليوم وزير الخارجية والمغتربين الدكتور رياض المالكي عبر تقنية "الفيديو كونفرنس" مع نظيره وزير خارجية فلندا بيكا هافيستو

شدد الوزير د. المالكي خلال اللقاء على موقف القيادة الفلسطينية التوجه الى الانتخابات التشريعية الفلسطينية حيث أشار الى الاتصال الهاتفي بين الرئيس محمود عباس والممثل الأعلى للشؤون الخارجية وسياسة الأمن للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل والتي جرت أمس.

وأكد الوزير د. المالكي ان القيادة الفلسطينية تسعى لعقد الانتخابات بمجرد التوصل إلى اتفاق مع جميع الفصائل، بدءا بالانتخابات البرلمانية ويليها انتخابات رئاسية، واستعرض الوزير المالكي اخر التطورات الأوضاع في الأرض الفلسطينية المحتلة في ظل جائحة و(كورونا).

وأوضح الموقف الفلسطيني الرافض لاستلام الموال المقاصة وفق الشروط الإسرائيلية، مؤكداً انها من حق الحكومة الفلسطينية ولن نقبل بفرض إسرائيل اية شروط او اقتطاعات عليها.

وأشار الوزير د. المالكي الى ضغوط الإدارة الأمريكية على الدول العربية من اجل تطبيع العلاقات مع إسرائيل، في محاولة لكسب أصوات الناخبين الامريكان.

واعتبر الوزير د. المالكي ان هذه التطبيع العربي الإسرائيلي انتهاك صارخ لمبادرة السلام العربية التي دعت الى تطبيع العلاقات مع إسرائيل بعد انسحابها الكامل من الأراضي العربية والفلسطينية المحتلة.

وتحدث المالكي بإسهاب عن خطط الضم المتدحرجة التي تتم على أرض دولة فلسطين، وبدون إعلان رسمي لتجنب ردود الفعل الدولية، وأشار أن ما يؤكد ذلك هي حجم التصريحات التي يطلقها كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي والسفير الأمريكي لدى تل أبيب، الذي يصر على المضي قدما بعمليات الضم الإسرائيلية للأرض الفلسطينية المحتلة.

وأكد الوزير هافيستو على موقف بلاده الثابت والقائم على احترام حق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره واحترام القانون الدولي والوقوف ضد أي انتهاك يمس بالأعراف والقوانين الدولية، مشدداً على استمرا بلاده تقديم الدعم للمؤسسات الفلسطينية، بالإضافة إلى زيادة الدعم المقدم من طرفهم "للأونروا".

وأشاد في العلاقات الثنائية البلدين، كما أكد الوزير اهتمام بلاده والاتحاد الأوروبي عموما بالعملية الانتخابية المتوقعة في فلسطين واستعدادهم لتقديم كل الدعم المطلوب لإنجاحها.

و دعا المالكي إلى تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وعلى المستويات كافة، مثمناً الدعم الذي تقدمه لفلسطين، والدعم الأخير لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".