حماية يدعو لإنقاذ حياة الاسير "الاخرس" والافراج عن الاسرى المرضى
تاريخ النشر : 2020-09-28
رام الله - دنيا الوطن
خلال رسالة وجهها للصليب الأحمر وجهات دولية أخرى
حماية يدعو لإنقاذ حياة الاسير "الاخرس" والافراج عن الاسرى المرضى خاصة  من النساء والاطفال وجه مركز حماية لحقوق الإنسان لرئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في
الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعدد من الشخصيات والهيئات الدولية حول  استمرار الاجراءات العنصرية التي تنتهجها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في ظل  تفشي وباء كورونا.

وبين المركز أن إدارة مصلحة سجون الاحتلال تواصل
إجراءاتها العنصرية في تعاملها مع الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين  والمتمثلة في عدة صور ابرزها استمرار سياسة الاعتقال الإداري، والعزل  الإنفرادي، والإهمال الطبي، والتراخي في اتخاذ اجراءات الوقاية في مواجهة  فايروس كورنا المستجد، بالاضافة لاتخاذ مجموعة إجراءات وتدابير تهدف
للتضييق عليهم، وأكد المركز في رسالته أن اجراءات سلطات الاحتلال  الإسرائيلي المتبعة بحق الأسرى والمعتقلين تعتبر انتهاكاً وخرقاً لكافة  الأعراف والمواثيق الدولية ذات الصلة لاسيما اتفاقية جنيف الثالثة واتفاقية  جنيف الرابعة.

وأشار المركز في رسالته إلى استمرار الأسير ماهر الأخرس البالغ من  المعمر"50 " عام في اضرابه عن الطعام لليوم "64" على التوالي رفضاً  لسياسة الاعتقال الإداري في ظل تدهور ملحوظ لوضعه الصحي .

ووضح المركز في رسالته أن ارتفاع عدد الاسرى المصابين بفايروس كورونا إلى "31" اسير يمثل انعكاس طبيعي لاستمرار سلطات الاحتلال في التراخي في  اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لمنع تفشي الوباء داخل المعتقلات.

وفي ختام رسالته دعا المركز اللجنة الدولية للصليب الاحمر لتحرك لإنقاذ  حياة الاسير الاخرس، والضغط على سلطات الاحتلال لوقف اجراءاته العنصرية  بحق الاسرى، كما وطالب المركز من خلال رسالته اللجنة الدولية للصليب الأحمر
بالدعوة لتشكيل لجنة تقصي حقائق للوقوف على انتهاكات إدارة مصلحة السجون  لحقوق الاسرى المكفولة لهم بموجب أحكام القانون الدولي والشرعة الدولية،  وإيجاد آلية لإلزام سلطات الاحتلال باحترام أحكام القانون الدولي  الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان .