الداعور يدعو الحركة العمالية للإستعداد للنضال النقابي المطلبي
تاريخ النشر : 2020-09-27
الداعور يدعو الحركة العمالية للإستعداد للنضال النقابي المطلبي


رام الله - دنيا الوطن
صرح الدكتور إسماعيل الداعور عضو المكتب الحركي المركزي للعمال المحافظات الجنوبية وعضو مجلس إدارة نقابة الصناعات الغذائية للصحفي والكاتب الإعلامي سامي فودة، فيما يتعلق بالمساعدات المالية المقدمة ال68 ألف عامل في "الضفة الغربية" بواقع 700 شيكل واستثناء وإقصاء عمال قطاع غزة من قبل وزارة العمل أمر مشين وسلوك غير أخلاقي مبني على ثقافة التمييز الجغرافي التي تشكل طعنة في صميم مناعتنا الوطنية في مواجهة مشاريع التصفية.

وشدد الدكتور الداعور علي تفهم الحركة العمالية في المحافظات الجنوبية الأزمة المالية التي تمر بها البلاد وتساءل في ذات الوقت هل من المطلوب أن تدفع غزة وحدها استحقاقات الأزمة المالية واستطرد قائلاً بأن المساواة في الظلم قمة العدل وأن غزة جاهزة كما كانت في كل مرة أن تتقاسم الألم والآمال مع كل مكونات الوطن في الداخل والخارج.

وحذر الداعور بشدة من محاولات الهادفة للالتفاف على حقوق العمال بتقديم بعض الفتات لغزة كرشوة سياسية مؤكداً بأن حصة غزة من الوطن 40٪ ولا يمكن القبول بأقل من ذلك.

ومن ناحية أخرى ثمّن ما جاء في خطاب الرئيس محمود عباس أبو مازن اليوم الجمعة في الجمعية العامة للأمم المتحدة مرحباً أيضاً في التفاهمات التي جرت بالأمس ما بين حركتي فتح وحماس في أنقرة.

ودعا الداعور الحركة العمالية للاستعداد للنضال النقابي المطلبي لإسقاط نهج التمييز الجغرافي للطبقة العاملة واستعادة دور ومكانة الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وضرورة استرداد مقراته والممتلكات التي صودرت بفعل الانقسام.