أرثوذكسي رام الله وابداع تحضر افتتاح الفاينل فور وقلنديا وبيت ساحور
تاريخ النشر : 2020-09-23
أرثوذكسي رام الله وابداع تحضر افتتاح الفاينل فور وقلنديا وبيت ساحور


رام الله - دنيا الوطن
أطلق الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة الخميس مباريات الفاينل فور السلوية على صالة ماجد اسعد بالبيرة وفق البروتوكول الطبي والوقائي الخاص بجائحة كارونا، من خلال اقامة مباراتين ضمن المربع الذهبي لدوري جوال السلوي بعدما اختتم الاتحاد الدوري بمرحلتيه ذهابا وايابا، ووصل لمرحلة الفاينل فور فيما اختتم مرحلة الفاينل فور للدرجة الاولى بتتويج عيبال  بطلا لها وحطين وصيفا ليتأهلا معا للدوري الممتاز.

ويقص فريقا ارثوذكسي رام الله وابداع الدهيشة شريط افتتاح مباريات الفاينل فور عند الساعة الخامسة والنصف من يوم الخميس على صالة ماجد اسعد بالبيرة بحضور رئيس الاتحاد ابراهيم حبش والدكتور بدر عقل مسؤول الطب الرياضي بالاولمبية قائد البروتوكول الطبي والوقائي للاشراف على حيثيات كل صغيرة وكبيرة قبل واثناء وبعد المباريات . 

وتجري المباراة الاولى بين صاحبي المركزين الثاني والثالث في الدوري، ارثوذكسي رام الله وابداع الدهيشة الفريقان المميزان في كل شي ففريق ارثوذكسي رام الله ومنذ بداية الدوري متميز ومتفوق وله بصمة وفنيات عالية ويعتبر الفريق الافضل فنيا بالدوري، لكن قد ينقص الفريق البدلاء الذين ليسوا بنفس مستوى الاساسيين، لذلك سيكون الاعتماد على 6 او 7 لاعبين من اجل تحقيق الفوز المامول للفريق في ظل وجود مدرب مثابر يحاول الوصول بفريقه الى منصات التتويج.

ولدى فريق رام الله عناصر مميزة جدا فنيا امثال القائد قصي عناني ومحمد الشرخ ويوسف زكاك وشادي خضر ومحمد ابو شمسية وعلي الراميني وغيرهم من الواعدين.

جاءت فريق ابداع من الفرق التي من بعيد بحيث لم يكن الفريق في بداية الدوري كما في منتصفه او مع نهاية مرحلة الاياب،الا انه قدم مستويات رفيعة في مرحلة الاياب واكد علو كعبه ومنافسته القوية على اللقب، الفريق يضم نخبة مميزة من اللاعبين المخضرمين والشباب والصاعدين ، والفريق قادم بقوة من اجل المنافسة في هذا الدوري على اللقب.

ومن الصعب التكهن مسبقا على نتيجة مباراة رام الله وابداع لتقارب المستويات بينهما، لكن الهدوء وعدم التسرع واللعب باريحية عنوان الفائز منهما في اللقاء الاول. ولدى ابداع ايضا كوكبة كاملة من المميزين أمثال أحمد البلبيسي وشعلان وعدوان وقشطة وجفال وغيرهم من اللاعبين.

وتجمع المباراة الثانية صاحب المركز الأول، وصاحب المركز الرابع بالدوري، وقلنديا بطل الدوري الماضي وبيت ساحور، وستكون مباراتهما بعد انتهاء مباراة رام الله وابداع مباشرة على الساعة الثامنة مساء على نفس الصالة ماجد أسعد بالبيرة.

ويريد فريق قلنديا المحافظة على لقبه والاستمرار بالتسيد على كرة السلة الفلسطينية فالفريق لم يهزم بالدوري إلا في مباراة وحيدة ولديه عناصر مميزة من اللاعبين رغم غياب البعض منهم وعلى راسهم عمر كريم الذي من المقرر قدومه ومشاركته في الفاينل فور وكذلك في ظل غياب صائل قاسم وسامي عوده، الا ان الفريق متماسك في ظل وجود سليم سكاكيني واينار عودة وتحسن ملحوظ لمستوى وفنيات  اسماعيل حمد ووجود متخ وعبد القادر وكيفن حبش واحمد عمري وعلي شحاده وصندوقة وغيرهم من اللاعبين.

و تعرض فريق بيت ساحور صاحب المرتبة الرابعة للكثير من الامور التي وضعته في هذا المركز اهمها الاصابات التي لحقت بنجوم الفريق ذوي الخبرة والدراية امثال امين الراميني وموسى بشير والاعتماد الكلي على عناصر الفريق الشباب ، كما اثر على الفريق التغيير المستمر في المدير الفني للفريق حيث يشرف على تدريب الفريق الان معتز ابو دية الذي سيكون مطالبا بالكثير في وقت قصير للوصول بالفريق لمنصات التتويج.

ويعتد الآن فريق بيت ساحور على وسيم مسك وجاك صابات وماهر قسيس  الى جانب مجموعة كبيرة من الناشئين والشباب الذين اثبتوا علو كعبهم خلال فترة بسيطة وسيكون لهم بصمة في قادم الايام.

وستكون المباراة صعبة على الفريقين من خلال مستوياتهما التي بدت غير مشجعة للفريقين لوجود الجائحة وعدم التدريب وضعف اللياقة البدنية للجميع وهنا المقصود جميع الفرق وقعت ضحية الفايروس ، فلم نرى فنيات حقيقية للفرق واللاعبين ومستويات بسيطة ولياقة بدنية معدومة، لذلك التكهن بالفوز لاي فريق يعد ضربا من الخيال، خاصة في ظل اجراء المباريات دون جمهور وهذا يؤدي لفتور اللقاءات .

وسنفتقد في الفاينل فور اهم عنصر من عناصر القوة  وهم الجماهير  وبخاصة جماهير بيت ساحور وقلنديا الى جانب طبعا جماهير ارثوذكسي رام الله وابداع.

وكان تصدر دوري جوال مركز قلنديا برصيد 27 نقطة وجاء فريق ارثوذكسي رام الله ثانيا برصيد 25 نقطة وابداع بالمركز الثالث برصيد 24 نقطة وارثوذكسي بيت ساحور بالمركز الرابع برصيد 24 نقطة. واعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة تهبيط فريقي دلاسال بيت لحم وسرية رام الله الاولى لدوري الدرجة الاولى لعدم استكمالهما الدوري.