شاهد: استشاري يرد على استخدام لبن الحمير لعلاج البشرة: تخاريف
تاريخ النشر : 2020-09-19
شاهد: استشاري يرد على استخدام لبن الحمير لعلاج البشرة: تخاريف
صورة تعبيرية


بين اليوم والآخر، تظهر موضة جديدة في عالم التجميل، والعناية بالشعر والبشرة، فبعد الضجة التي سببها استخدام لُعاب الحلزون لعلاج التجاعيد، ومد البشرة بالكولاجين، ظهر علينا اليوم، حيلة جديدة أيضًا للتجاعيد. 

وتوصلت سيدة أردنية، تُدعى سلمى الزعبي، لصناعة صابون من حليب أنثى الحمار "أتان" زاعمة أنه يساعد على الحفاظ على البشرة ويؤخر ظهور التجاعيد على الوجه.

وقالت السيدة في تصريح لـ "رويترز"، إنها قررت استخدامه بعدما قرأت عن مزاياه العديدة، مؤكدة أنه غني بالفيتامينات، ويحتوي على عديد من المواد تعمل على تغذية البشرة 


استشاري يرد على استخدام لبن الحمير لعلاج البشرة

 ومن جانبه، رد الدكتور هاني الناظر، استشاري أمراض الجلدية على الأمر، واصفًا إياه بـ"تخاريف وبيع الوهم". 

وقال "الناظر" خلال حديثه: "مفيش أي حاجة مهما كانت بتقلل التجاعيد، أو بتأخر ظهورها، إلا البوتوكس والفيلر ودول بيداروها مش بيخلصونا منها". 

وأضاف:"مهما كان الحليب ده فيه فيتامينات، فمش أي حاجة فيها فيتامين نحطها على جلدنا وبشرتنا". 

فوائد حليب الحمير في منتجات العناية بالبشرة

تحتوي العديد من منتجات العناية بالبشرة على لبن الحليب كمكون رئيسي، حيث إن العديد من الأشخاص رأوا تحسينات إيجابية في الأكزيما وبشرتهم الحساسة بعد استخدامهم صابون حليب الحمير.

ومع ذلك، فإن الحمير لا تنتج الكثير من الحليب مثل الأبقار، ففي الواقع، يُقال إن إنتاج جالون من الحليب يتطلب 15 حمارًا، وهو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الجبن المصنوع من حليب الحمير (يسمى بول) ويكلف 1000 دولار لكل رطل، وفقا لجريدة "deccanchronicle" الهندية.