شاهد: فرنسا.. جدل حول تغريدة غامضة لصحافية تعليقا على فيديو لطالبة محجبة
تاريخ النشر : 2020-09-14
شاهد: فرنسا.. جدل حول تغريدة غامضة لصحافية تعليقا على فيديو لطالبة محجبة
صحافية فرنسية بصحيفة لوفيغارو


ما زالت تغريدة لصحافية فرنسية بصحيفة لوفيغارو بخصوص طالبة مُحجبة وردود الفعل الواسعة تثيران جدلا كبيرا في فرنسا، خاصة بعد دخول عدد من الشخصيات السياسية على الخط، في أعقاب تلقي الصحافية لتهديدات بالقتل على منصات التواصل الاجتماعي.

الصحافية المعنية هي جوديث وينتروب، وقد أشعلت الجدل حين أعادت، في يوم الـ11 من سبتمبر/أيلول الجاري، نشر فيديو بثه تلفزيون BFM على حسابها على تويتر وهو لطالبة مُحجبة تقدم نصائح للطبخ البسيط والسريع بأسعار منخفضة لزملائها الطلبة وذلك بمناسبة انطلاق السنة الدراسية الجديدة.


الصحافية غردت فوق الفيديو بـ"11 سبتمبر"، وسرعان ما أثارت هذه التغريدة، التي بدا للبعض أنها تلمح إلى هجمات 11 سبتمبر 2001، سلسلة من ردود الفعل الغاضبة، متهمة الصحافية بـ "فقدان الكرامة والعنصرية"، وفق صحيفة (القدس). 

لكن بعض هذه التغريدات، ردا على تغريدة الصحافية، حملت على ما يبدو تهديدات بالقتل، وهو ما جعل الأخيرة تتلقى دعما واسعا، بما في ذلك في أوساط الطبقة السياسية. 

حيث ندد وزير الداخلية جيرار دارمانان بشدة بتهديدات القتل التي تلقتها الصحافية، وذلك على الرغم من الخلاف العميق أحيانا في وجهات النظر، وفق ما جاء في تغريدة له عبر حسابه على تويتر.


كما تلقت الصحافية أيضا دعم العديد من الشخصيات اليمينية، على غرار فاليري بيكرس رئيسة منطقة باريس وضواحيها، وأيضا من رئيس مجلس الشيوخ جيرار لارشيه الذي عبر في تغريدة عن دعمه للصحافية.


وكتب: "أقدم دعمي الكامل لجوديث وينتروب في مواجهة حملة الكراهية التعسفية غير المقبولة التي تتعرض لها. يجب على السلطات أن ترد بحزم لمعاقبة المضايقات الإلكترونية".