شاهد: في يوم عرفة.. اقتحامات مكثفة للمستوطنين لباحات الأقصى
تاريخ النشر : 2020-07-30
شاهد: في يوم عرفة.. اقتحامات مكثفة للمستوطنين لباحات الأقصى
جانب من الحدث


رام الله - دنيا الوطن
اقتحم عشرات المستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم الخميس الموافق ليوم عرفة، وأدوا صلوات تلمودية علنية تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وفتحت قوات الاحتلال باب المغاربة أمام اقتحامات عشرات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى عند الساعة السابعة والنصف صباحا، ونشرت عشرات من عناصرها وقواتها الخاصة داخل وخارج باحات المسجد الأقصى لتسهيل اقتحامات قطعان المستوطنين المستمرة.

وأفادت مصادر محلية، أن أكثر من 200 مستوطن اقتحموا الأقصى منذ ساعات الصباح، وشرعوا بأداء صلوات تلمودية في المنطقة الشرقية بشكل علني، عقب دعوات جماعات "الهيكل" المزعوم لاقتحام الأقصى في ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

كما واعتدت شرطة الاحتلال على مجموعة من الشبان المتواجدين في المسجد الأقصى، واعتقلت خمسة منهم واقتادتهم لأحد مراكزها التحقيق في البلدة القديمة من القدس المحتلة.

وأجبرت قوات الاحتلال المصلين على الابتعاد وإخلاء منطقة باب الرحمة لتمكين المستوطنين من أداء صلواتهم التلمودية في المنطقة.

كما واعتدت شرطة الاحتلال على بعض النساء المرابطات في ساحات المسجد الأقصى، واللاتي تصدين لاقتحامات المستوطنين بالتكبيرات.


 وكانت جماعات "الهيكل" المزعوم، دعت لتنفيذ اقتحامات كبيرة ونوعية خلال ما يسمى بذكرى "خراب الهيكل"، اليوم الخميس والذي يوافق يوم عرفة.

وأكد القيادي بحركة حماس الدكتور عزيز دويك أن الشعب الفلسطيني أسبق من قياداته في التصدي لمخططات الاحتلال، وجاهز للدفاع عن حرماته ومقدساته وخاصة المسجد الأقصى.

كما شدد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني على ضرورة إعمار المسجد الأقصى بالمصلين ليبقى على إسلاميته، مؤكدا أن الاقتحامات المتتالية له من قبل مجموعات المستوطنين لن تغير من الحقيقة شيء وسيبقى الأقصى رمزا إسلامياً خالصاً.

ودعا العديد من النشطاء المقدسيين والمرابطين إلى ضرورة الرباط في المسجد الأقصى والتواجد في ساحاته اليوم الخميس الذي يوافق يوم عرفة تزامنا مع تحضيرات المستوطنين لاقتحامه.

واندلعت الليلة الماضية، مواجهات بين عناصر من شرطة الاحتلال والشبان الفلسطينيين في عدّة مناطق حول البلدة القديمة في القدس، بسبب صلوات المستوطنين حول أبواب المسجد الأقصى وعند بوابات البلدة القديمة، بشكل علني واستفزازي.