جبهة النضال الشعبي في طولكرم تستقبل وفداً من المتقاعدين العسكريين
تاريخ النشر : 2020-07-19
جبهة النضال الشعبي في طولكرم تستقبل وفداً من المتقاعدين العسكريين


رام الله - دنيا الوطن
استقبلت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في طولكرم وفداً كبيراً من الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين برئاسة اللواء المتقاعد غالب أبو دية وبمشاركة أعضاء الهيئة الإدارية وعدد من الضباط المتقاعدين ، وكان في استقبالهم عضوي اللجنة المركزية للجبهة فتحي أبو زيد ومحمد علوش .

وقدم اللواء أبو دية باسم الوفد التهاني لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني في ذكرى انطلاقتها الـ 53 ، متوجهاً بالتحية لروح القائد المؤسس د. سمير غوشة المناضل والقائد الوحدوي الذي عرفته كافة ساحات النضال قائداً فذاً ومقاتلاً شرساً في دفاعه عن المشروع الوطني والثوابت الوطنية والوحدة الوطنية والقرار الوطني المستقل .

وتوجه أبو دية بالتحية والتقدير للأمين العام للجبهة د. أحمد مجدلاني مشيداً بدوره الوطني الطليعي والمتقدم في مختلف ساحات العمل ، وقدم التهاني لقيادة وأعضاء وكوادر الجبهة في ذكرى الانطلاقة ، مستذكراً محطات مضيئة في تاريخ الجبهة ومعارك الدفاع عن الثورة ومنظمة التحرير الفلسطينية كفصيل أساسي فيها ومبادر دائم وصاحب رؤية سياسية سديدة .

ورحبت الجبهة على لسان أبو زيد وعلوش بالوفد الكبير ، مشيدة بنضالات وتضحيات المتقاعدين العسكريين الذين خاضوا معارك الشرف والبطولة في الساحات الخارجية وفي السجون والمعتقلات وفي تأسيس قوى الأمن الفلسطينية التي تشق طريقها بقوة وثبات كأحد أهم أذرع الدولة ومؤسساتها السيادية على طريق الحرية والاستقلال الناجز .ستقبالهم عضوي اللجنة المركزية للجبهة فتحي أبو زيد ومحمد علوش .

وقدم اللواء أبو دية باسم الوفد التهاني لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني في ذكرى انطلاقتها الـ 53 ، متوجهاً بالتحية لروح القائد المؤسس د. سمير غوشة المناضل والقائد الوحدوي الذي عرفته كافة ساحات النضال قائداً فذاً ومقاتلاً شرساً في دفاعه عن المشروع الوطني والثوابت الوطنية والوحدة الوطنية والقرار الوطني المستقل .

وتوجه أبو دية بالتحية والتقدير للأمين العام للجبهة د. أحمد مجدلاني مشيداً بدوره الوطني الطليعي والمتقدم في مختلف ساحات العمل ، وقدم التهاني لقيادة وأعضاء وكوادر الجبهة في ذكرى الانطلاقة ، مستذكراً محطات مضيئة في تاريخ الجبهة ومعارك الدفاع عن الثورة ومنظمة التحرير الفلسطينية كفصيل أساسي فيها ومبادر دائم وصاحب رؤية سياسية سديدة .

ورحبت الجبهة على لسان أبو زيد وعلوش بالوفد الكبير ، مشيدة بنضالات وتضحيات المتقاعدين العسكريين الذين خاضوا معارك الشرف والبطولة في الساحات الخارجية وفي السجون والمعتقلات وفي تأسيس قوى الأمن الفلسطينية التي تشق طريقها بقوة وثبات كأحد أهم أذرع الدولة ومؤسساتها السيادية على طريق الحرية والاستقلال الناجز .