سلطات الاحتلال تخطر بالاستيلاء على قطعة أرض في ياسوف
تاريخ النشر : 2020-07-14
سلطات الاحتلال تخطر بالاستيلاء على قطعة أرض في ياسوف


رام الله - دنيا الوطن
أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بالاستيلاء على قطعة أرض تبلغ مساحتها 1,401 دونم في منطقة زعترة الواقعة على الشارع الرئيسي لمدخل ياسوف،  لصالح محطة ضخ لمستوطنة (تفوح)، واعطاء مهلة 60 يوماً للاعتراض.

وأكد محافظ سلفيت، د. عبد الله كميل، أن سلطات الاحتلال بهذا السلوك العنجهيي، تضرب بعرض الحائط كل الاعتبارات، مضيفاً أن التوسعات الاستيطانية، تتزايد في محافظة سلفيت، حيث تتم مصادرة الأراضي، وتجريف الأشجار، وشق الطرق الالتفافية الخاصة بالمستوطنين في أبشع صور العنصرية، وذلك ضمن سياسة حكومة اليمين الإسرائيلي الممنهجة للسيطرة على الأرض الفلسطينية، وإفراغها من سكانها الأصليين.

وأصدر محافظ سلفيت، تعليماته لجهات الاختصاص في المحافظة؛ لمتابعة هذا الموضوع قانونياً، بالتنسيق مع المجالس البلدية والقروية والمؤسسات ذات العلاقة؛ داعياً المواطنين وأصحاب هذه الأراض، للتمسك بها، والعمل على استصلاحها، وتوفير ما يلزم للمتابعة القانونية.