إخطارات بمصادرة 300 دونم من أراضي عرب المليحات بأريحا
تاريخ النشر : 2020-07-07
إخطارات بمصادرة 300 دونم من أراضي عرب المليحات بأريحا


رام الله - دنيا الوطن
سلم ما يسمى (مجلس المستوطنات) اليوم الثلاثاء، سكان عرب المليحات، إخطارات بمصادرة 300 دونم من منطقة المعرجات شمال غرب أريحا.

وأفادت مصادر من عرب المليحات، أن مستوطنًا من (مفؤوت يريحو)، سلم السكان الإخطار، وأخبرهم أنّ هذه الإخطارات صادرة عما يسمى بـ (مجلس المستوطنات).

ويظهر في الخريطة، التي سلّمها لهم المستوطن، أن قرار مجلس المستوطنات بالمصادرة، سيشمل 300 دونم من منطقة المعرجات.

وكان مستوطنو (مفؤوت يريحو) قد حاولوا بداية الشهر الماضي، تجريف الـ 300 دونم؛ لتوسيع المستوطنة، ونفذ حوالي ألف وخمسائة مواطن من عرب الميلحات اعتصاماً، ومنعوا جرافات المستوطنين من تنفيذ مخطط المصادرة.

وتسكن عشيرة عرب المليحات في منطقة الأغوار الفلسطينية، وهي تقع في شمال غرب مدينة أريحا على بعد حوالي (6) كلم.

ويعيش سكان المليحات بالأغوار في ظروف حياتية صعبة وقاسية جداً، فهم يعاندون قانون الطبيعة، وبذات الوقت يقاومون الاحتلال والتقدم الاستيطاني الاحتلالي.

وعلى طول الفترة الممتدة لسكنهم في تلك المنطقة، تعرض عرب المليحات لموجات متتالية من الترحيل والهدم من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فقد هُدمت بيوتهم البسيطة لمرات عديدة؛ لدفعهم على ترك وتفريغ المنطقة.

ويشكل البدو في الأغوار عائقًا أمام مشاريع التوسع الاستيطاني، والسيطرة على الأرض، ومصادر المياه.

ويطلق على الأغوار الفلسطينية في الضفة الغربية "سلة غذاء فلسطين" ويظهر من خلال هذا الوصف الأهمية الاستراتيجية لهذا الشريط الشاسع "الأغوار"، إزاء السياسة الإسرائيلية التي تطرح فكرة قديمة جديدة مفادها،  فرض سيادة الاحتلال على الجزء الغربي من غور الأردن التابع للضفة الغربية، إضافة لمنطقة شمال البحر الميت، لأسباب تزعم أنها أمنية.