مطار أبوظبي الدولي يستقبل أولى رحلات شركة "ويز إير" القادمة من المجر
تاريخ النشر : 2020-07-05
مطار أبوظبي الدولي يستقبل أولى رحلات شركة "ويز إير" القادمة من المجر


رام الله - دنيا الوطن
استقبل مطار أبوظبي الدولي أولى رحلات شركة "ويز إير" شركة الطيران الاقتصادي منخفض التكلفة والأكبر في وسط وشرق أوروبا، القادمة من بودابست عاصمة المجر، في الأول من يوليو الجاري.

وتأتي هذه الخطوة لتضاف إلى شبكة مسارات الشركة التي تربطها بالعاصمة أبوظبي ولتوفر من خلالها للمسافرين خيارات أوسع تمكنهم من الوصول إلى أبوظبي باعتبارها وجهة مثالية للسفر بغرض العمل والترفيه.

وستواصل شركة "ويز إير" تسيير رحلاتها الجديدة القادمة إلى مطار أبوظبي الدولي، حيث ستسير رحلات جديدة من بوخارست، سيتبعها في سبتمبر تسير رحلات قادمة من المدن الأوروبية صوفيا، كاتوفيتشي، وكلوج نابوكا، لتربط بينها وبين العاصمة أبوظبي، وتوفر للمسافرين العديد من خيارات السفر لزيارة إمارة أبوظبي والتعرف على معالمها السياحية والترفيهية المتميزة التي تعكس موروثها التاريخي والثقافي

ومن جانبه قال جورج ميشالوبولوس، رئيس الشؤون التجارية لشركة طيران ويز إير: "يسرنا تسيير أولى رحلاتنا القادمة من المجر إلى العاصمة أبوظبي، وذلك وفقاً للجدول الزمني المحدد مسبقاً، ونحن على ثقة بأن التدابير الجديدة التي نتخذها والخاصة بإجراءات التعقيم ستعزز من ثقة المسافرين بشركتنا لاسيما في ضوء الأسعار التنافسية للرحلات الجوية التي نوفرها لهم للسفر إلى إمارة أبوظبي عبر أسطول طائراتنا، ونتطلع من خلال خطوطنا الجوية منخفضة التكلفة إلى المساهمة في تعزيز نمو قطاع السياحة في أبوظبي".

وبهذا الصدد قال خليل المرابط نائب أول لرئيس تطوير أعمال الطيران في مطارات أبوظبي: "نرحب بوصول أولى رحلات شركة طيران ويز إير القادمة من المجر إلى العاصمة أبوظبي عبر مطار أبوظبي الدولي. ويعكس ذلك قوة سوق أبوظبي ونجاح استثماراتنا في تحويل مطار أبوظبي الدولي إلى مركز عالمي ذو موقع استراتيجي هام يستقطب شركات الطيران من مختلف دول العالم"

وأضاف المرابط: "انطلاقاً من التزامها بضمان صحة وسلامة المسافرين والموظفين، اتخذت مطارات أبوظبي مجموعة من تدابير الصحة والسلامة الشاملة عبر مرافقها لتوفر تجربة سفر آمنة للمسافرين، وإنه ومع استئناف تشغيل الرحلات الجوية للركاب وبدء تعافي قطاع الطيران من تداعيات فيروس كورونا (كوفيد-19)، فإننا نتطلع في مطارات أبوظبي إلى تعزيز مساهمتنا في تعريف المسافرين والزوار بكل ما تقدمه إمارة أبوظبي والإمارات الأخرى لزوارها من معالم سياحية وترفيهية متميزة".

وفي إطار التزامها بضمان سلامة ورفاهية المسافرين خلال سفرهم أعلنت مطارات أبوظبي مؤخراً عن إطلاق مبادرة "سفراء الصحة والسلامة" في مطار أبوظبي الدولي، والتي سيجري من خلالها توفير مجموعة من المتخصصين والمُدربين في هذا المجال، الذين سيقومون بدورهم بدعم ومساعدة المسافرين من خلال الإجابة عن تساؤلاتهم المتعلقة بسبل الحفاظ على صحتهم وسلامتهم أثناء السفر، ودعوتهم  إلى الالتزام باتباع معايير التباعد الجسدي، وتزويدهم بمعقمات اليدين ومعدات الحماية الشخصية (PPE) مثل كمامات الوجه وقفازات اليدين، ومراقبة إجراءات التعقيم في المطار، والتأكد من تطبيق الإجراءات الخاصة بالاختبارات والعزل.

ويأتي توفير سفراء الصحة والسلامة في مطار أبوظبي الدولي بعد الاستعانة مؤخراً بأنظمة التحكم اللاتلامسية في المصاعد ، إلى جانب إطلاق بوابات للتعقيم من طراز "ستريكس" مصممة لتعقيم الأشخاص خلال أقل من ثلاث ثوانٍ. ومن بين الإجراءات والتدابير الاحترازية المتبعة في المطار، كاميرات الرصد الحراري التي تعتمد على أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، إضافة إلى كاميرات مجهزة بخاصية التعرف على الوجه، وأجهزة استشعار الحرارة لتتبع حركة الأشخاص.