الجالية الفلسطينية في النرويج تنظم وقفة احتجاجية ضد صفقة القرن ومشروع الضم
تاريخ النشر : 2020-07-04
الجالية الفلسطينية في النرويج تنظم وقفة احتجاجية ضد صفقة القرن ومشروع الضم


رام الله - دنيا الوطن
احيت الجاليه الفلسطينيه في جنوب النرويج وقفه احتجاجيه ضد صفقة القرن و مشروع  الضم للاراضي الفلسطينيه ومنطقة الاغوار و بحضور سعادة سفيرة دولة فلسطين لدى النرويج السيده ماري انطوانيت سيدن و ممثلي اللجنه النرويجيهالفلسطينيه و ممثلا عن منظمه فيدا وحشد واسع من من الفلسطينيين والاجانب في مدينة كريستيان ساند.

وفي الوقفه القت السفيره كلمه اكدت فيها الموقف الفلسطيني الرافض لصفقة القرن وما ينتج عنها من تداعيات خطيره على مسقبل الشعب الفلسطيني و قضيته وحقوقه الوطنيه,مضيفتا ان الضم اكان جزءيا ام كليا فهو مرفوض من جميع ابناء شعبنا و قيادته السياسيه.

ودعت الى تنفيذ قرارات الشرعيه الدوليه ذات الصله بالقضيه الفلسطينيه لجهة حق شعبنا في اقامة الدوله الفلسطينيه المستقله و عاصمتها القدس.وتوجهت بالتحيه الى ابناء شعبنا في جميع اماكن تواجده وشكرت كل الذين حضروا للتضامن مع شعبنا وقضيته العادله.

وتحدث في الوقفه ايضا ممثل اللجنه النرويجهالفلسطينيه السيد ايفين اكد موقفهم المؤيد الفلسطيني,حقه في الحرية والاسقلال.

والكلمه الاخيره كانت لرئيس الجاليه الفلسطينيه في جنوب النرويج للسيد صالح ابو العبد رحب فيها بسعادة السفيره وممثلي المنظمات الصديقه المشاركه في الوقفه وشكرهم على حضورهم مؤكدا وقوف الجاليه الفلسطينيه الى جانب ابناء شعبنا وقيادته السياسيه في رفض كل محاولات الكيان الصهيوني والاداره الامريكيه لتصفية القضيه الفلسطينيه من خلال ما يسمى بصفقة القرن و مشروع الضم,داعيا البرلمانات والحكومات والاحزاب وكل القى الصديقه لممارسة الضغط واتخاذ خطوات شجاعه ضد مشروع الضم ومقاطعة اسرائيل ومحاسبتها على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني.

وطالب الجميع بالعمل من اجل انهاء الاحتلال ليتمكن الشعب الفلسطيني من تنفس الحريه,وتمكينه من اقامة دولته المستقله وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 1967.