الشيوخي يحذر من الاستهتار وعدم التزام المواطنين بالتدابير الوقائية
تاريخ النشر : 2020-06-29
رام الله - دنيا الوطن
قال المصاب بفيروس (كورونا)، رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني، المهندس عزمي الشيوخي: "إن الاستهتار وعدم التزام المواطنين بالقرارات وبالتدابر الوقائية لمواجهة فيروس (كورونا) عواقبه وخيمة على شعبنا ويجب على جميع المواطنين الالتزام بقرارات الحكومة والمحافظين والاجهزة الامنية ووزارة الصحية لمحاصرة فيروس (كورونا) مرض كوفيد 19 باسرع وقت في ظل تشفسي الجائحة وارتفاع عدد الاصابات بشكل كبير في فلسطين وخصوصا في محافظة الخليل.

وجاء حديث المصاب الشيوخي خلال مكالمة هاتفية اجرتها عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض المنظمات الاهلية، دلال سلامة مع الشيوخي الليلة الماضية للاطمئنان على سلامته وسلامة المصابين بفيروس (كورونا) مرض كوفيد 19 في محافظة الخليل وفي جميع محافظات الوطن .

وخلال المكالمة اكد الشيوخي على ضرورة نشر الوعي باهمية الجدية وعدم الاستهتار من قبل المواطنين لمواجهة فيروس (كورونا) في بعض المناطق .

واكد الشيوخي على اهمية تحقيق الوحدة الوطنية الشاملة وضرورة استجابة حركة حماس لمتطلبات المصالحة والوحدة الوطنية باسرع وقت لانهاء الانقسام بين شطري الوطن .

وفي نفس الاطار اكدت دلال سلامة والشيوخي على ان التعاون والتلاحم والتكافل الاسري والاجتماعي والوطني والتناغم في العمل والاداء في مواجهة فيروس (كورونا) بين جميع مكونات المجتمع الفلسطيني يخفف الخسائر والاضرار ويحمي كبار السن واصحاب الامراض المزمنة والاشخاص التي لا تتوفر في اجسامهم المناعه اللازمة لمقاومة الفيروس.

وحذرا من تشكيك البعض بعدم وجود الفيروس ومن مغبة تواصل استهتار البعض الاخر من خطورة الفيروس .

وقال الشيوخي خلال حديثة مع دلال سلامة ان شعبنا عظيم وبطل وقادر على تجاوز كل المخاطر والصعاب وان زعيمنا الراحل ياسر عرفات قالها : (يا جبل ما يهزك ريح) واحنا وشعبنا بنقول : (يا جبل ما يهزك فيروس) وهذا شعب الصمود والابداعات النضالية وشعب التناوب في حمل الراية قادر على الصمود والمواجهة وان شعبنا عبر جميع مراحل النضال والكفاح الوطني الفلسطيني كان اكبر من قيادته وان شعبنا العظيم سوف ينتصر على جميع انواع الفيروسات بارادته الصلبة وبتصميمه على الحقوق الوطنية والثوابت خلف القيادة الشرعية م.ت.ف وسوف يتمكن من هزيمة فيروس (كورونا) وفيروس الاحتلال بكل اشكاله وانواعه وخطة الضم وصفقة القرن وجميع المؤامرات التصفوية التي تحاك ضد شعبنا سوف تتحطم على صخرة صموده وصمود قيادتنا الشرعية وعلى راسها سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت الوطنية .

وثمن الشيوخي اتصال دلال سلامة من اجل اطمئنانها على المصابين في محافظة الخليل وفي جميع المحافظات الفلسطينية.

واكد الشيوخي ان هذه الاتصالات تشكل جزء من العلاج للمرضى واكسجين اضافي ينعشهم وقد تركت هذه الاتصالات الاخوية الصادقة منها ومن المسؤولين بالغ الاثر الطيب في نفوس شعبنا وفي نفوس جميع المصابين .

واكدت المسؤولة الفلسطينية دلال سلامة للشيوخي على ضرورة التزام الجميع بتنفيذ كل اجراءات السلامة والحجر والعزل والتعقيم والوقاية وتحقيق الامن وشروط الصحة والسلامة العامة والسلم الاهلي وتكامل كل الجهود الرسمية والامنية والوطنية والجمعيات والمؤسسات الاهلية والشعبية والعشائرية لمواجهة فيروس (كورونا) ومواجهة خطة الضم والاستيطان الاستعماري على طريق اقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها الابدية القدس الشريف .

وقال الشيوخي ان مفوضة المنظمات الاهلية عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الاخت دلال سلامة قد عبرة عن صدق مشاعرها الاخوية وتعاطفها وصدق مشاعر القيادة الفلسطينية والحكومة مع المصابين والتمنيات القلبية الطيبة والدعاء لهم بالشفاء العاجل .

وشكر الشيوخي سلامة على الاتصال والتواصل وصدق التمنيات الطيبة والتعاطف مع المصابين وحرصها على تكامل جهود الجمعيات الخيرية والتعاونية والقطاع الخاص مع جهود القيادة الفلسطينية والحكومة لحماية شعبنا وارضنا وقضيتنا الفلسطينية العادلة للخروج من الازمة وحماية مشروعنا الوطني .

واكد الشيوخي على التفاف جماهير شعبنا بكل اطيافه وجمعياته ومؤسساته الاهلية الوطنية والشعبية في محافظة الخليل حول قرارات القيادة والحكومة وقرارات عطوفة المحافظ اللواء جبرين البكري والاجهزة الامنية لمواجهة فيروس (كورونا) وفيروس الضم والتهويد .

واشاد الشيوخي بالجهود الكبيرة التي تبذلها سلامة وحركة فتح وفصائل العمل الوطني واللجان الشعبية والوطنية وحكومة د. محمد اشتية والقيادة الفلسطينية بالتعاون مع الجمعيات وعطوفة محافظ محافظة الخليل اللواء جبرين البكري الذي يواصل الليل بالنهار وكذلك المحافظين في جميع المحافظات مع قادة الاجهزة الامنية والاطقم الطبية والرقابية لمحاصرة الفيروس في محافظة الخليل وخارجها .

وقدم الشيوخي الشكر والتقدير والاحترام للسيدة سلامة مثمنا عاليا هذه اللفته الوطنية والانسانية منها ومن حركة فتح ومثمنا حرصها وتعاونها والاهتمام والوفاء من قبلها لاهلنا في محافظة الخليل ولشعبنا المرابط في القدس والاغوار وفي المحافظات كافة والمخيمات .

واعرب كل من دلال سلامة والشيوخي عن ثقتهما بان ينتصر شعبنا وقيادتنا الفلسطينية على فيروس (كورونا) وان يكون النصر على فيروس الضم والاستيطان الاستعماري ايضا وعلى فيروس الاحتلال واسقاط صفقة القرن الصهيو امريكية على طريق الحرية والتحرير واقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس.