قيادة الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في لبنان تُنعى القائد اللبناني محسن إبراهيم
تاريخ النشر : 2020-06-05
قيادة الاتحاد العام للمراة الفلسطينية في لبنان تُنعى القائد اللبناني محسن إبراهيم


رام الله - دنيا الوطن
نعى الاتحاد العام للمراة الفلسطينية ـ فرع لبنان، الشعب الفلسطيني واللبناني، وكافة الاصدقاء وأحرار العالم المناصرين لقضيّتنا، المناضل اللبناني العروبي الكبير الأمين العام لمنظّمة العمل الشيوعي "محسن إبراهيم"، الذي غادرنا الى العلياء مساء أمس الأربعاء 3- 6- 2020، بعد كفاح مديد حافلاَ بالعطاء والتضحية في سبيل قضايا الأمة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وأضاف الاتحاد العام في بيان وصل دنيا الوطن "لقد شغل القائد اللبناني الكبير"محسن إبراهيم" موقعًا بارزًا في الحركة الوطنية اللبنانية، واحتل بجدارة موقعه أمينًا عامًّا لمنظمة العمل الشيوعي في لبنان، واضحى أمينًا عامًّا للحركة الوطنية اللبنانية ايضاَ".
 
وأكمل: كان مثالاً للمناضل العروبي الصادق، الوفي، الأمين للمبادئ والقيم والحقوق، وافنى حياته في سبيلها، وفي مقدمتها الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، التي أعتبرها بمثابة قضيته الأولى، وانحازعلى الدوام إلى جانب نضال شعبنا ونصرة الثورة الفلسطينية، وكان خير رفيق ونصير للشهيد الرمزالرئيس ياسرعرفات.

إنّ رحيل القائد محسن إبراهيم يُعد خسارة لقامةً وطنيّةً لها بصماتها في المسيرة الكفاحية من أجل لبنان ديمقراطي سيد مستقل، وفي سبيل الحرية والاستقلال الوطني لشعبنا الفلسطيني، فكانت فلسطين، وبقيت فلسطين هاجسه وحتى رحيله الأخير.

وتقديرًا لتاريخه النضالي ومواقفة، وإنحيازه للحقوق العادلة لشعبنا ودعمه الثورة الفلسطينية، منحه سيادة الرئيس محمود عبّاس وسام الإستحقاق والتميّز الذهبي في 23-2-2017.

إننا اذ نودع اليوم المناضل القائد محسن ابراهيم نتقدم بأحر مشاعر العزاء والمواساة لعائلة الفقيد ولعموم ابناء الشعب اللبناني، داعين المولى عزَّ وجل أن يتغمَّدَه بواسع رحمته، ويشمله بعظيم عفوه ومغفرته ورضوانه، ويسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصّدّيقين وحَسُن أولئك رفيقًا.