خالد القدومي: الناشئون مستقبل اللعبة ونحن بحاجة لدورات حكام
تاريخ النشر : 2020-05-07
خالد القدومي: الناشئون مستقبل اللعبة ونحن بحاجة لدورات حكام


رام الله - دنيا الوطن
مواهبنا وخاماتنا كبيرة في الكرة الطائرة وإذا ما أتيح لها المجال كغيرها من الألعاب الرياضية في الظهور والاهتمام ستبدع هذه المواهب إلى حد الاحتراف، فلا ينقصها سوى المساندة والدعم والمسؤولية حتى نجدها في القمة.

من حارس مرمى بكرة القدم الى دينمو في الكرة الطائرة، لاعب من طينة الكبار، عائلة رياضية مختصة بالكرة الطائرة جميعا، فجيوس مخزن للمواهب الرياضية الخاصة في اللعبة.

من هذه المواهب المميزة التي صالت وجالت في طول البلاد وعرضها ومثلت وطنها أفضل تمثيل على المستوى العربي ملك الكرة الطائرة في نادي جيوس ودينمو المنتخب الوطني صاحب الضربات الساحقة خالد القدومي ، ولمزيد من تسليط الضوء على هذا اللاعب النجم كان هذا اللقاء:   

·       حكايتك مع الكرة الطائرة؟

-        بدأت اللعبة في سن متأخر مقارنة باللاعبين الذين يبدأون في سن ال12 عاما، وكنت العب حارس مرمى في فريق جيوس لكرة القدم وعند تسليم الكشوفات، قام المشرف الرياضي حسام ألقدومي بنقل اسمي من كشوفات كرة القدم الى كشوفات الكرة الطائرة، وقال حينها ان خامة هذا اللاعب لا تناسب سوى الكرة الطائرة وكان عمري 16 عاما، في عام 2012 ومنذ البداية التحقت بصفوف فريق الناشئين وشاركت في البطولة الأولى في كفر ثلث وخسرنا من الدور الأول وتم اختياري لأكون ضمن صفوف منتخب الناشئين الذي شارك في تونس عام 2013 .

طبعا الكرة الطائرة في جيوس لعبة شعبية من الدرجة الأولى كنا نمارسها بالشوارع وألان أصبحنا بالنوادي والمنتخب فليس غريبا ان أصبح لاعب من طراز رفيع فالعائلة تلعب الكرة الطائرة باحتراف، بداية بوالدي مارس الكرة الطائرة ولكن لم يمثل نادي جيوس ، أعمامي الدكتور عبد الناصر قدومي والتوأم الدكتور محمد قدومي والدكتور علي قدومي جميعم  لعبوا لنادي جيوس ومثلوا المنتخب الوطني.

•كيف تقيم مستوى اللعبة والأندية والمنتخب حاليا؟

-        مستوى اللعبة في تراجع بسبب عدم اهتمام اللاعبين باللعبة كما كان بالماضي، الأندية تختفي نادي تلو الأخر، أين شباب أريحا والعوجا وعوريف وعسكر، بدأ يأخذ المنحدر للأسفل وتقل عدد الأندية، كان هناك 4درجات للكرة الطائرة أصبح ألان 3 درجات فقط.

يحقق المنتخب حاليا نتائج إيجابية ،فالمنتخب الأول والفوز التاريخي على الأردن الشقيق ومنتخب تحت 23 سنة قدم نتائج إيجابية في البحرين وأخيرا منتخب الناشئين قدم أداء ولا أروع في الأردن العام الماضي ولكن هيهات لاستمرار الاهتمام في المنتخب من اجل استمرارية تقديم النتائج الجيدة ، ولكن يجب الاهتمام بالنوادي أولا لأنها المغذي الأساسي للمنتخبات الوطنية.

* ما هي الفروقات بين لاعبي فلسطين والعرب بكرة الطائرة؟

 - بكل صراحة الفروق في عاملين مهمين أساسيين أولا: الاستمرار في التدريب نتيجة الاستمرار في البطولات على مدار العام ضمن برتوكولات مخططة مسبقا، ثانيا: الاحتراف والتفرغ للعبة فقط في جميع دول العرب باستثناء فلسطين ، اللاعبون يلعبون باحتراف ، إذن كيف سنرتقي باللعبة واللاعبين الغالبية العظمى من العمال ولكن لهم كل الاحترام والتقدير، من حيث الخامات لا يوجد فروق كبيرة بين فلسطين والعرب .

•مشاركاتك المحلية والخارجية والأبرز فيهن جميعا؟

-        المشاركة المحلية العام الماضي الأساس عندما حققنا كأس فلسطين والدوري الممتاز عام 2017، ودوليا  كانت في البطولة العربية في مصر عام 2018.

·       ماذا تحتاج كرة الطائرة الفلسطينية كي تتطور؟

-        تحتاج الطائرة الفلسطينية إلى الاستمرار في العمل وبث اللعبة في أماكن كانت قديما تمارس اللعبة، تطبيق نظام الاحتراف حتى يلتزم  اللاعبون بالتدريبات والاهتمام باللاعبين ضمن برامج تدريبية خاصة ومدربين مختصين.

·       ماذا بالنسبة للفئات العمرية وكيف نهتم بهم؟

-         الناشئون مستقبل اللعبة ويجب تنظيم المهرجانات الخاصة باللعبة باستمرار حتى يعشقون اللعبة في فلسطين، جميع الأطفال يريدون ممارسة كرة القدم لان هناك دخل وأيضا بث المباريات باستمرار على التلفزيون جميعها لكرة القدم، فالأطفال يحبون التقليد، فيجب تنظيم مهرجانات للكرة الطائرة واستدعاء نجوم من اللعبة ليكونوا في تلك المهرجانات وبث المباريات كل ذلك أيضا على التلفاز،  فالأطفال يشعرون بالفخر عندما يرون أنفسهم على التلفاز.

·       هل نحتاج لدورات  تدريبية وتحكيمية للطائرة؟

-        نحتاج وبشكل غير طبيعي  للدورات التدريبية والتحكيمية أكثر من التدريبية ، فمستوى اللعبة في فلسطين  يستطيع  مدرس التربية الرياضية قيادة المباريات ولكن التحكيم سيء للغاية في فلسطين ونحتاج إلى حكام جدد ودورات تقوية للحاليين وكل الاحترام لحكام دولة فلسطين.

·       كيف ترى مستقبل اللعبة؟

-        إذا تم تطبيق نظام الاحتراف في فلسطين هناك مستقبل ولكن بدون ذلك ستندثر وتزول اللعبة.

·       كيف نلحق بالركب  العربي باللعبة؟

-        نلحق بالركب من خلال الاستمرار بالتدريب والعمل ومن خلال تطبيق نظام الاحتراف لكي يهتم اللاعبون باللعبة بطريقة أفضل.

·       كيف تقيم أداء الاتحاد؟

-        يعمل الاتحاد الحالي  بشكل جيد من اجل نشر اللعبة فكل الاحترام والتقدير لهم ولرئيس الاتحاد حمزة راضي على جهوده الكبيرة للارتقاء باللعبة.

·       أفضل مباراة مع النادي والمنتخب؟

-        مع النادي كانت في الأردن ضد نادي الكرمل الأردني ، ومع المنتخب كانت في مصر ضد المنتخب الأردني.

·       أصعب موقف؟

-        عندما خرجا هذا العام من بطولة الدوري الممتاز والخروج كان أشبه بالموت بالنسبة لي.

·       أفضل لاعب بتاريخ  فلسطين باللعبة؟

-        هناك لاعبون مميزون في اللعبة لم أشاهدهم مثل عبد الكريم خالد ، رافي عصفور الذي شاهدته في آخر العطاء ، أيمن عودة كان أيضا في آخر العطاء، ولكن هناك مهند البيك لاعب أسطورة، هؤلاء جميعهم من أفضل اللاعبين في فلسطين.