أبو سمهدانة: يوم الارض نقطة تحول في مسيرة النضال ضد الاحتلال
تاريخ النشر : 2020-03-30
رام الله - دنيا الوطن
أكد الدكتور عبد الله ابو سمهدانة محافظ المنطقة الوسطى ان يوم الأرض الخالد شكل نقطة تحول في تاريخ النضال والمواجهة مع الاحتلال الاسرائيلي وتأكيدا على وحدة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في مواجهة سياسات الاحتلال وفشل كل مساعيه للنيل من هذه الوحدة . 

وقال أبو سمهدانة في بيان صحفي بمناسبة الذكرى الرابعة والاربعين ليوم الأرض ان إحياء يوم الارض كل عام هو بمثابة رسالة للاحتلال على تمسك الشعب الفلسطيني بارضه واستماتته دفاعا عنها في مواجهة عمليات المصادرة والاستيطان والإقتلاع والتهجير التي مارسها ولا زال على الأرض الفلسطينية .

وأضاف أن هذا الاصرار الفلسطيني يؤكد على فشل سياسة الاحتلال وكل المشاريع التصفوية والتامرية التي تستهدف الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتهارصفقة القرن، مشددا على أن المطلوب تعزيز صمود المواطن على أرضه في مواجهة سياسة الاقتلاع التي تتهدد وجوده.

بدوره ثمن أبو سمهدانة قرار الرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة الدكتور محمد اشتية إلغاء قانون التقاعد المالي، داعيا إلى أن يكون هذا القرار مقدمة لمساواة موظفي المحافظات الجنوبية بزملائهم في المحافظات الشمالية ، وفي مقدمتها عودة الرواتب كاملة لموظفي السلطة الوطنية في قطاع غزة وصرف مستحقاتهم المقتطعة من رواتبهم منذ العام 2017 وحل مشكلة تفريغها 2005 وإعطائهم حقوقهم كموظفيين رسميين .

من جهة أخرى ثمن محافظ الوسطى الإجراءات التي اتخذها الرئيس ورئيس الوزراء لمواجهة وباء كارونا وهي الإجراءات التي كان لها الأثر في احتواء الوباء والتقليل من حجم الإصابات على حد وصفه، مشيرا إلى أن ما قامت به السلطة الوطنية من إجراءات عجزت عنه دول كبرى .