المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية تطلق مشروع تعزيز الخطاب المدني
تاريخ النشر : 2020-03-30
رام الله - دنيا الوطن
أطلقت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية-REFORM مشروع تعزيز الخطاب المدني في محافظتي قلقيلية وطولكرم، والذي تسعى المؤسسة من خلاله الى زيادة مساحة المشاركة المدنية للشباب والشابات في مستوى صناعة القرار داخل المحافظات الفلسطينية وتحديداً المتعلقة بتعزيز الانسجام المجتمعي، والقيم الديمقراطية وتعزيز مبدئ سيادة القانون.

وأشارت منسقة المشروع روان شرقاوي الى أن المشروع سيعمل على تمكين المشاركين الشباب والشابات من امتلاك أدوات الخطاب المدني والمشاركة المجتمعية وأدوات التحويل المجتمعي، وتطوير قدراتهم على مراقبة وتحليل السياسات العامة وخطط المحافظات لتطوير أوراق موقف تتماشى مع احتياجاتهم ومجتمعاتهم، وذلك عبر انشاء منتدى مدني تجري فيه المناقشات بين المحافظات والمؤسسات الاهلية والمشاركين الشباب.

ومن الجدير ذكره بأن المؤسسة عقدت لقاءً مع محافظ طولكرم أ. عصام أبو بكر، وآخر مع محافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة من أجل بحث سبل التعاون في تنفيذ المشروع في المحافظتين، وتقديم المقترحات التي تسهم في انشاء مساحات تفاعلية بين الشباب وصناع القرار لتعزيز القيم الديمقراطية والانسجام المجتمعي.

 وسينفذ المشروع على مدار خمسة شهور، وسيخضع خلالها المستفيدين/ات لتدريبات متخصصة في مجال بناء القدرات وتحسين مهارات التفكير النقدي، ورصد السياسات العامة وتحليلها بشكل فعال، وإعداد أوراق السياسات وتقارير مراقبة الأداء لتقديمها إلى صناع القرار. اضافة الى تنفيذ عدد من اللقاءات التنسيقية بين المجموعات المشاركة بهدف تبادل المعلومات والخبرات حول النتائج التي توصلوا إليها في القطاعات المختلفة.

هذا ويأتي المشروع في سياق عمل المؤسسة الرامي الى تعزيز مشاركة الشباب والنساء في جهود التنمية المحلية في مجتمعاتهم، وترسيخ مبادئ السلم الاهلي والتماسك الاجتماعي في اطار القانون، وبناء مفهوم وثقافة السلم الاهلي، والانسجام المجتمعي على المستويات المحلية والوطنية.

ينفذ هذا المشروع بتمويل من الحكومة السويسرية FDFA.