الديمقراطية تدعو لإنجاح أسبوع (حملة المقاطعة) وتطوير آليات استبدال المنتج الإسرائيلي بالوطني
تاريخ النشر : 2020-03-26
الديمقراطية تدعو لإنجاح أسبوع (حملة المقاطعة) وتطوير آليات استبدال المنتج الإسرائيلي بالوطني


رام الله - دنيا الوطن
دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، كافة الفعاليات الوطنية الفلسطينية، من فصائل ومؤسسات أهلية، واتحادات ونقابات وجمعيات، إلى العمل، جنباً إلى جنب، مع حملة المقاطعة لإنجاح الأسبوع، الذي أعلنت عنه الحركة، بغية تنشيط مقاطعة البضائع الإسرائيلية، ومطالبة الدول والشركات، بسحب استثماراتها من دولة الاحتلال، لما تقترفه بحق شعبنا من جرائم، ترتقي إلى جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية، ولانتهاكها قرارات الشرعية والقوانين الدولية، ومبادئها.

وأكدت الجبهة، ثقتها أن أسبوع حملة المقاطعة، سيعطي ثماره، بحيث يتم الاعتماد أكثر فأكثر على الإنتاج الوطني، بديلاً للانتاج الإسرائيلي، وعلى البحث عن بدائل من الخارج؛ للتخلي عن المنتج الإسرائيلي، القائم على نهب ثرواتنا الوطنية.

وختمت الجبهة، بدعوة الأنظمة العربية، التي أقامت علاقات مع دولة الاحتلال، متجاوزة بذلك مبادرة السلام العربية (بيروت 2002) إلى مراجعة سياستها، والعودة إلى المقاطعة التامة لإسرائيل، ودعم وإسناد نضالات شعبنا الفلسطيني في معركته المزدوجة، ضد جائحة الاحتلال، وجائحة (كورونا).