المطران حنا: سنخرج من محنة كورونا ونحن اكثر قوة ومناعة وتحديا
تاريخ النشر : 2020-03-26
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم بأن هنالك مركزا للابحاث الفلسطينية اعلن ان 85% من الفلسطينيين يشعرون بالقلق من انتشار وباء الكورونا ونحن بدورنا نقول بأن هذا الوباء الذي بات ظاهرة خطيرة في بلادنا ومشرقنا وعالمنا انما يجعل الجميع يعيشون في حالة قلق وترقب ولكننا نقول بأن الاحتياط واجب والبقاء في البيت انما هي مسؤولية فردية وجماعية وهي احدى الوسائل المتاحة لمحاصرة هذا الوباء .

ولكن وفي نفس الوقت لا يجوز ان نغرق في حالة مفرطة من القلق والهلع والخوف والتوتر النفسي الذي من الممكن ان تكون له تداعيات خطيرة على الحالة النفسية الشخصية والاسرية .

ما هو مطلوب منا كفلسطينيين في هذه المرحلة هو الالتزام بكافة القرارات والاجراءات التي اتخذت والاهتمام بالنظافة الشخصية والتعقيم والتغذية السليمة التي ترفع المناعة ، ما هو مطلوب من ابناء شعبنا الباقين في منازلهم في هذا الظرف العصيب هو ان يعززوا من علاقاتهم الاسرية وان يستغلوا هذا الوقت المتاح للامور المفيدة ومنها القراءة والمطالعة وسواها .

نحن امام فيروس خطير وانا لا اقلل من خطورته ولكن لا يجوز على الاطلاق الافراط والمبالغة في حالة الخوف والقلق والتوتر فهذا الوباء سوف نقضي عليه ونحن في طريقنا الى القضاء عليه وهذا يحتاج الى وقت والى جهد والى ان يتحمل كل واحد منا مسؤوليته.

اود ان اقول لابناء شعبنا الفلسطيني بأننا سنخرج من هذه المحنة حتما ونحن اكثر قوة ومناعة وتحديا فلا تخافوا ولا تفرطوا في حالة التوتر فما نعاني منه يعاني منه العالم بأسره وظاهرة الكورونا ليست ظاهرة مقصورة على بقعة جغرافية محددة فالعالم بأسره يعاني من هذا الوباء ونحن في فلسطين نتضامن مع الشعوب الصديقة التي فقدت الكثيرين من ابناءها نتيجة هذا الفيروس وهذا الوباء الخطير .

نحن سننتصر على هذه المحنة التي نمر بها ولتكن معنوياتكم قوية وارادتكم صلبة واخرجوا من قلوبكم ومن حياتكم حالة الرعب والافراط في الخوف والتي تبعاتها ستكون سلبية .

سنخرج من محنة الكورونا حتما ونحن اكثر قوة ومناعة وتحديا فلا يجوز الاستسلام للاحباط واليأس والرعب .