خطوة غريبة.. أمريكيان يخزنان 17 ألف زجاجة مطهر
تاريخ النشر : 2020-03-23
خطوة غريبة.. أمريكيان يخزنان 17 ألف زجاجة مطهر


عانت العديد من الدول حول العالم ومن بينها الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب نقص المواد المطهرة، في السوق، بعد الاقبال الكبير على شراءها.

وانتشرت فيديوهات كثيرة توضح الأرفف الفارغة في أكبر المتاجر، توضح الحمى الشرائية التي أصابت الناس بسبب الفزع من العدوى بحسب (مصراوي).

قبل أيام نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية خبرًا عن شقيقين اشترا 17 ألف و 700 زجاجة من المطهر، وقاموا بتخزينهما دون بيعهما.

هذا الخبر دفع بالمدعى العام في ولاية تينيسي، لفتح تحقيق بسبب التلاعب في الأسعار، لكن الشقيقان أعلنا أنها سوف يتبرعان بالمطهرات بالكامل.

وانتشرت صورة مات كولفن، أمام أحد المخازن وخلفه عدد كبير من زجاجات المطهر التي اشترها مع شقيقه في الوقت الذي تعاني فيه البلاد من أزمة بسبب نفاذ المطهرات من السوق.

وأوضح الشابان أنهما ذهبا إلى المتاجر في ولاية تينيسي وكنتاكي، لشراء ما تبقى من المناديل الورقية العادية والمناديل المضادة للبكتيريا، ثم عرضوها مجددًا للبيع من خلال سوق "أمازون" الإلكتروني، بمبالغ أكبر تراوحت بين 8 إلى 70 دولار.

موقع أمازون الإلكتروني، لم يسمح باستغلال الأزمة، ومنع التلاعب بأسعار الأدوات الطبية المرتبطة بفيروس كورونا الجديد "كوفيد 19"، ما أوقف قدرة الشقيقان على بيع الأدوات المطهرة بسعر أعلى.

وعبر مستخدموا التواصل الاجتماعي على موقع "تويتر"، عن استيائهم لاستغلال هؤلاء الشباب لأزمة الناس واحتياجهم.

ولم يتوقع الشقيقان ظهورهما في الأخبار بهذه السرعة، وبعد فتح التحقيق ضدهما، نشرا بيانًا على موقعهما التجاري، بالتبرع بكافة المنتجات للكنيسة والمحتاجين.

ووصلت إصابات الولايات المتحدة الأمريكية من الفيروس أكثر من 18500 مصاب، ووفاة حوالي 230 شخص حتى الآن.