لجنة الطوارئ بمخيم عسكر تنظم حملتين للنظافة العامة وتعقيم المؤسسات داخل المخيم
تاريخ النشر : 2020-03-20
لجنة الطوارئ بمخيم عسكر تنظم حملتين للنظافة العامة وتعقيم المؤسسات داخل المخيم


رام الله - دنيا الوطن
تواصل لجنة الطوارئ بمخيم عسكر الجديد بمتابعة التزام اصحاب المقاهي ومحلات العاب الكمبيوتر وصالات الافراح والملاعب الرياضة في مخيم عسكر بقرار لجنة الطوارئ العليا في محافظة نابلس بإغلاقها .

وأكدت اللجنة الشعبية في مخيم عسكر الجديد التي تدير لجنة الطوارئ في المخيم انها ستعمل على تأمين المواد الغذائية وتوزيعها على الاسر المحتاجة داخل المخيم والعمل على تامين تعويضا لأصحاب المقاهي والصالات بسبب اغلاقها التزاماً بقرار لجنة الطوارئ العليا .

واوضحت اللجنة الشعبية لمخيم عسكر في بيان صحفي صادر عنها اليوم ان لجنة الطوارئ في المخيم نظمت حملتين  للنظافة العامة داخل المخيم وكذلك عمل فريق تطوعي مساعد لعمال كالة الغوث الدولية  " الاونروا" في عملية التنظيف في اطار الاجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كرونا .

وتشكل لجنة طوارئ مخيم عسكر الجديد من القوى والفصائل الفلسطينية والمؤسسات الفاعلة للقيام في دورها في مواجهة وباء فيروس كورونا انسجاً مع قرار الرئيس بإعلان حالة الطوارئ واستجابة لقرارات الصادرة عن مجلس الوزراء ولجنة طوارئ محافظة نابلس وتوجيهات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي .

واعلنت عن تسخير سيارة النفايات الخاصة باللجنة لخدمة المخيمات المجاورة وخاصة مخيم عسكر القديم ولخدمة فريق عمال النظافة التطوعي .

واشارت الى مواصلة حملتها الاعلامية في توعوية سكان المخيم بخطورة الوباء والاجراءات الوقائية المطلوبة  لحماية المخيم لافتة الى انها قامت بتعقيم الأماكن العامة وبتوزيع معقمات على المحلات التجارية في المخيم وتقوم بمتابعة استخدامها وستعمل وفق خطتها واجراءاتها في الايام القادمة على توزيع معقمات على سيارات السيرفيس الخاصة بالمخيم .

واكدت اللجنة بانها تعمل على مدار الساعة وهي في حالة  اجتماع دائم لمواجهة أي طارئ .

ولفتت الى ان المخيمات الفلسطينية مصنفة  من اكثر المناطق فقراً وهي مرشحة للمعاناة الاقتصادية مع استمرار حالة الطوارئ مؤكدة على ضرورة تكامل الجهود المحلية مع الجهود الرسمية في توفير كل ما يلزم لقيام اللجنة بالمسؤولية الملقاة عل عاتقها في حماية ابناء المخيم والحفاظ عليهم من أي ضرر يلحق بهم .